مترف يتغنّى بـ «دار الأمجاد».. والكعبي ينشد في حب الوطن

«فزّاع لليولة».. الأحبابي يتأهل وينتظر «الفارس الرابع»

صورة

تأهل المتسابق حمدان بن مصلح الأحبابي إلى المربع الذهبي لبطولة فزاع لليولة التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، في دورتها الـ19، بعدما حصد أعلى نسبة من تصويت الجمهور، لينتزع ثالثة البطاقات، منتظراً لقاء الفارس الرابع الذي سيكمل المربع الذهبي.

وضمت قائمة المتأهلين سيف سهيل السماحي ومطر علي الحبسي، اللذين ستجمعهما مواجهة نارية في الأول من فبراير المقبل، إضافة إلى حمدان الأحبابي الذي ينتظر مواجهة الفائز من لقاء الحلقة الثامنة التي شهدت قلعة الميدان في القرية العالمية منافساتها أول من أمس.

ومن أجل البطاقة الرابعة استعرض راشد سلطان الرزي، وسعيد سالم المهيري ما يملكان من مهارات لكسب أعلى الدرجات من لجنة التحكيم، ونيل ثقة الجماهير الحاضرة والمتابعة لـ«الميدان» عبر شاشة «سما دبي» وإذاعة الأولى.

وقدّم الفنان مترف، ضيف الحلقة الثامنة من «الميدان»، أغنيتين، الأولى بعنوان «دار الأمجاد» وهي من كلماته وألحانه، والثانية «راعي الطولات» وهي من ألحانه وكتب كلماتها أحمد بن بطي بن بشر.

وقدّم الشاعر محمد بن حماد الكعبي الذي حل ضيفاً على أرض الميدان، قصيدة بعنوان «يا فكري المشغوب»، وهي قصيدة وطنية تتحدث عن مآثر الوطن، وما قدمته القيادة الرشيدة من جهود وإنجازات من أجل رفعة شأن الوطن.

وبدأت منافسات الحلقة الثامنة كالمعتاد على إيقاع أغنية هذا الموسم، التي تحمل اسم «راعي الأمر» وهي للفنان ميحد حمد، وصعد الرزي أولاً، واستعرض مهارات اللف والدوران بشكل مميز، ونجح في التحكم بالسلاح بأسلوب جيد وسط عمليات الدوران والمشي الصحيح، ونجح ثلاث مرات بالوصول إلى خط الليزر غير أنه لم ينجح في محاولتين وسقطت غترته في إحداهما.

وجاء تعليق عضو لجنة التحكيم مسلم العامري، قاسياً ومباشراً نوعاً ما، ليعبر عن عدم رضاه عن أداء الرزي، حينما وجه حديثه له قائلاً: «اترك الميدان لأهل الميدان»، مشيراً إلى العديد من الأخطاء الفنية التي بررها المتسابق بوجود إصابة بالغة في إحدى يديه وأيضاً إحدى قدميه.

لكن بالمجمل عبرت لجنة التحكيم عن تقديرها لأداء الرزي، لكنها أكدت أنه يمتلك الأفضل وبإمكانه أن يقدم عرضاً أقوى بشرط التدريب لفترات أكثر، ومنحته العلامة 46 نقطة.

وصعد ثانياً المهيري، وقدم واحداً من أجمل العروض هذا الموسم بداية من المشي والدوران، ثم عملية الفر التي أتقنها ونجح في المحاولات الثلاث دون إسقاط السلاح، وسقطت الغترة في إحدى الرميات.

وأشادت لجنة التحكيم بأداء المهيري، واصفة إياه باليويل الذي يمتلك الثقة ولا يخشى مواجهة الجمهور، إلى جانب نجاحه في تطوير أدائه سريعاً، كما أشادت بكونه المتسابق الوحيد الذي يحرص على التدريب يومياً في الميدان، ومنحته لجنة التحكيم العلامة الكاملة 50 نقطة، ليصبح أول متسابق في دور الثمانية يحقق هذا الإنجاز.


تحية إلى حراس الموروث

قال الفنان مترف: «سعيد بوجودي في هذا البرنامج التراثي الرائع، وأحيي القائمين على البطولة والبرنامج، فهم يستحقون كل التقدير على جهودهم الكبيرة في حفظ الموروثات الاجتماعية من خلال تنظيم مثل هذه البطولات والفعاليات التراثية».

بينما أعرب الشاعر محمد بن حماد الكعبي عن سعادته بالوجود في برنامج الميدان. وقال «أفتخر بهذه المشاركة المستمرة، وأشكر مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث لما يبذله من جهود لحفظ التراث ونشر فن اليولة، وغيرها من الفعاليات التراثية، ولعل هذه الجهود المبذولة بهدف حفظ التراث لها دور في توعية الشباب، وحثهم على التمسك بالعادات والتقاليد التي نفتخر بها جميعاً».

50

نقطة (العلامة الكاملة) حازها من لجنة التحكيم المتسابق سعيد سالم المهيري.

طباعة