سعيد عبدالغني يغيب عن 81 عاماً

سعيد عبدالغني أثرى شاشتي السينما والتلفزيون بعشرات الأعمال. أرشيفية

توفي، أمس، الممثل المصري سعيد عبدالغني، عن عمر ناهز 81 عاماً، بعد حياة فنية حافلة، ومشوار طويل أثرى خلاله شاشتي السينما والتلفزيون بالأعمال المتنوعة.

وكانت الحالة الصحية للفنان قد تدهورت، أخيراً، ما استدعى نقله إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج في ديسمبر الماضي.

تخرج عبدالغني في كلية الحقوق بجامعة القاهرة، وعمل في بداية حياته صحافياً بمؤسسة الأهرام، ليجذبه بعد ذلك عالم الفن، الذي دخله في منتصف السبعينات.

وقدم أدواراً بسيطة في المسرح والسينما، إلى أن عرفه الجمهور في فيلم «العصفور»، للمخرج يوسف شاهين، ثم «المذنبون» مع المخرج سعيد مرزوق، لتتوالى أعماله بعد ذلك.

وعلى مدى مشواره، قدم الراحل عشرات الأفلام السينمائية، من بينها «حبيبي دائماً» و«درب اللبانة» و«التخشيبة» و«موعد مع الرئيس» و«مجانين على الطريق» و«أيام الغضب».

وفي مجال المسلسلات قدم أعمالاً عدة، إضافة لرصيد من المسرحيات والمسلسلات الإذاعية والسهرات الدرامية.

وللفنان الراحل ابن يعمل ممثلاً أيضاً، هو أحمد سعيد عبدالغني.

 

طباعة