إطلاق جائزة أفضل مُلهم يروج لإمارة دبي في دورته الثالثة

«ضيافة دبي».. تسامح وإهداء إلى «كوكب الشرق»

خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم أمس في منتجع أتلانتس النخلة في دبي. أحمد عرديتي

استضاف منتجع أتلانتس النخلة في دبي، المؤتمر الصحافي للإعلان عن إطلاق الدورة الثالثة من مهرجان «ضيافة»، الذي سينعقد في الثامن من فبراير المقبل، تحت شعار «التسامح مع الذات». كما سيتم إهداء هذه الدورة إلى كوكب الشرق (أم كلثوم). حضر المؤتمر مجموعة كبيرة من الإعلاميين والصحافيين والمدونيين ووسائل الإعلام المختلفة.

وقال رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان، خلال المؤتمر الصحافي، الدكتور ميشال ضاهر: «نرحب بكم في هذا الصرح السياحي المميز في دولة الإمارات، لنطلق معاً فعاليات حفل مهرجان (ضيافة) في دورته الثالثة. سنة بعد سنة يترسخ انتماء هذا المهرجان إلى هذه الأرض الخيّرة التي نكنّ لها كل الاحترام والتقدير، تنويهاً بريادتها العالمية، وتميزها وحفاظها على أعلى مستوى من الإنسانية».

وأضاف: «يسعدنا اليوم أن نلقي الضوء على برنامج هذا المهرجان الذي أخذ حيزاً كبيراً من التحضيرات. وقد تم اختيار مكرمينا من 14 بلداً، هي: السعودية، تونس، المغرب، الكويت، تركيا، أرمينيا، سورية، لبنان، باكستان، العراق، الصين، البحرين، والإمارات العربية المتحدة البلد المضيف».

وأضاف: «مكرمونا عمالقة في إبداعاتهم، وقياديون في مجالاتهم، فمنهم من تميز بخدمات إنسانية جمّة، ومنهم من كانت حُنجرته رسالة محبة وسلام، ومنهم من جسد أدواراً باتت دروساً للمجتمع، ومنهم من خط أشعاراً تراقص على لحنها الزمان، ومنهم من كان للإعلام والثقافة عميداً، ومنهم من تحدى وهزم شراسة الحياة. لقد حملوا جميعاً مشاعل الحياة والنجاح، فكانوا للثقافة سنداً، وللإنسانية ملعباً».

وكشف ضاهر: «أن الدورة الثالثة من المهرجان مهداة إلى سيدة الغناء العربي، كوكب الشرق (أم كلثوم). وسيكون البرنامج مميزاً وحافلاً بالأفكار، يستهلّ بتحية إكبار لملهمين تحدوا مشكلاتهم ومصاعبهم، وحققوا بمواجهتها أرقاماً قياسية، إنهم أصحاب الهمم المميزين لهم منا ألف تحية».

وأشار أن هذه الدورة ستتضمن إطلاق جائزة «أفضل مُلهم يروج لإمارة دبي»، من خلال فيديو مدته دقيقة واحدة، وستتم مشاركته على مواقع «ضيافة» للتواصل الاجتماعي، ليكون تاريخ 25 يناير الجاري الموعد الأخير لتسلم كل المشاركات، حيث سيترشح خمسة من مدوني مواقع التواصل الاجتماعي، للتنافس على نيل الجائزة خلال الحفل الذي سيقام في الثامن من فبراير القادم.

وتحدثت خلال المؤتمر مديرة العلاقات العامة، في أتلانتس النخلة في دبي، وأحد أعضاء لجنة تحكيم المهرجان، ليندا عبدالحي، قائلة: «إن أحد العناوين المهمة التي تصلح لأن تكون مُلهمة لجائزة (أفضل مُلهم يروج لإمارة دبي)، فكرة التسامح، انطلاقاً من رؤية دولة الإمارات لهذا العام، ليكون (عام التسامح)».

وتحدث الدكتور ضاهر خلال المؤتمر عما تمثله جائزة «ضيافة» للشخصية المكرمة ومدى أثرها في المشهد الفني والثقافي، وقال: «الجائزة هي كناية نرسلها كرسالة امتنان لشخصية تميزت بأدائها وأعمالها وعطائها للخير والإيجابية للوطن والعالم، فكل شخصية تم اختيارها وفقاً لمدى تأثيرها في المحيطين بها، لتطوير العمل بشكل أفضل، ودعماً لجهودها من خلال منحها جائزة تكريمية».

تسامح مع الذات

قال رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان، خلال المؤتمر الصحافي، الدكتور ميشال ضاهر: «إن أسمى معاني التسامح هو التسامح مع الذات، وإن المهرجان سيقوم بتكريم شخصيتين من أصحاب الهمم العالية، اللذين كانا من أكثر الناس تسامحاً مع ذواتهم، وسعيا إلى ضخ دفعات من الإيجابية لشريحة كبيرة من الناس حولهما ولمجتمعهما، ليؤكدا للعالم رسالة ثقة، مفادها الشكر رغم كل الظروف التي مرّا بها».

• البرنامج يستهلّ بتحية إكبار لملهمين تحدوا مشكلاتهم ومصاعبهم، وحققوا أرقاماً قياسية.

طباعة