ينظّمه نادي تراث الإمارات لتعزيز روح رياضة عريقة

موسم السباقات البحرية ينطلق 29 الجاري في أبوظبي

السباقات تهدف إلى إحياء تراثنا البحري. من المصدر

ينطلق موسم نادي تراث الإمارات للسباقات البحرية، في 29 سبتمبر الجاري، بإقامة سباق الضبعية للمحامل الشراعية، فئة 43 قدماً.

وأعلن النادي أنه سيبدأ غداً تسجيل المشاركين في سباق الضبعية للمحامل الشراعية، الذي يهدف إلى إحياء تراثنا البحري، وتعزيز روح هذه الرياضة العريقة التي تشكل أهمية بالغة للبحّارة المواطنين.

ومن المقرر أن يقطع المشاركون في السباق نحو 20 ميلاً بحرياً من منطقة مياه المعترض إلى منصة كاسر الأمواج قبالة كورنيش أبوظبي، وتنتظر الجمهور احتفالية تراثية إلى جانب عروض نهاية السباق. وقال رئيس قسم السباقات البحرية التراثية بنادي تراث الإمارات، أحمد مانع المهيري، إن التسجيل وتسلم تعليمات اللجنة المنظمة سيظل مفتوحاً في أوقات الدوام الرسمية حتى 26 الجاري، بمقر قسم السباقات البحرية في القرية التراثية التابعة للنادي بكاسر الأمواج، داعياً المتسابقين إلى الالتزام بالمواصفات والقوانين. وأكد المهيري أن الاستعدادات كافة تسير على الوجه الأكمل للخروج بتنظيم يليق بالمناسبة، ومكانة النادي، وفق توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي، بتوفير الظروف الملائمة للمتسابقين، مقدماً الشكر إلى سموه على رعايته ودعمه لهذا السباق، الذي يأتي في إطار جهود نادي تراث الإمارات للمحافظة على التراث البحري للدولة وإبرازه.

ويقام على هامش السباق في اليوم نفسه سباق المحامل التراثية على امتداد كورنيش أبوظبي، وسيكون الفحص الفني لها وتقييمها في 28 سبتمبر الجاري.


20

ميلاً بحرياً من منطقة مياه المعترض إلى كاسر الأمواج سيقطعها المشاركون في السباق.