فاطمة بنت هزاع: يوم المرأة الإماراتية تكريم وطني لجهود الاتحاد النسائي - الإمارات اليوم

فاطمة بنت هزاع: يوم المرأة الإماراتية تكريم وطني لجهود الاتحاد النسائي

أكدت الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ورئيسة نادي أبوظبي للسيدات ونادي العين للسيدات، أن المكانة التي وصلت إليها المرأة الإماراتية هي خير دليل على وعيها وقدراتها ومثابرتها وجدارتها، وهي نتاج للدعم الحثيث الذي توليه القيادة الرشيدة بدولة الإمارات للارتقاء بدور المرأة كشريك أساسي في بناء المجتمع وتطوره، وذلك بمناسبة يوم المرأة الإماراتية. ورفعت الشيخة فاطمة بنت هزاع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات)، بهذه المناسبة، متوجهة بخالص الشكر والتقدير لسموها على دعمها الحثيث وجهدها الدؤوب في سبيل تمكين المرأة الإماراتية، وتطوير قدراتها وتنمية مهاراتها في شتى المجالات، ما أسهم في نهضتها وتقدمها وتبوؤها أعلى المراكز، مشيدة برؤية «أم الإمارات» التي أخذت على عاتقها توفير فرص ثمينة للمرأة الإماراتية في كل مجالات الحياة الاجتماعية، ويُعتبر افتتاح «نادي أبوظبي للسيدات» في شهر يونيو الماضي خير دليل على نجاح هذه الرؤية.

وتحتفي أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية اليوم، بيوم المرأة الإماراتية، وذلك في نادي أبوظبي للسيدات، بحضور كوكبة من سيدات المجتمع الإماراتي. ويأتي احتفاء الأكاديمية بهذه المناسبة للمرة الرابعة على التوالي، وذلك في إطار دورها البارز في تعزيز مشاركة السيدات في المجتمع من خلال الرياضة.

وأشارت الشيخة فاطمة بنت هزاع إلى الترابط الوثيق بين المرأة الإماراتية والرياضة، حيث باتت الأنشطة الرياضية تحظى بمكانة مهمة في حياة المرأة الإماراتية، ما يمهد الطريق لتشكيل إرث رياضي حقيقي أساسه المرأة الإماراتية، حيث قالت: «يواصل يوم المرأة الإماراتية منذ انطلاقته عام 2015 تكريم جهود الاتحاد النسائي العام في دولة الإمارات، الذي تأسس عام 1975، ويسعدنا أن نسلط الضوء على هذا اليوم للسنة الرابعة على التوالي، وهذه المرة سيكون في نادي أبوظبي للسيدات، الذي يعد مركز المجتمع النسائي في أبوظبي».

وأضافت: «يأتي احتفالنا تحقيقاً لرؤية أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية الرامية إلى تعزيز وتطوير الرياضة النسائية في الدولة، وترسيخ مكانة الرياضة كعنصر أساسي في الحياة اليومية للمرأة الإماراتية، لتشمل جميع الأعمار والخلفيات الاجتماعية والتعليمية. فقد قدمت الأكاديمية على مدى السنوات الخمس الماضية العديد من الفرص الثمينة للرياضيين والحكام والمدربين والإداريين، وذلك في إطار سعيها للحفاظ على نشاطها ودورها المحوري في تفعيل المجتمع الإماراتي من خلال تمكين أهم شرائحه الحيوية، وهي المرأة الإماراتية».

طباعة