مايكل دوغلاس: أحياناً أبكي من السعادة

مايكل دوغلاس «‏73 عاماً». أرشيفية

عقب انتصاره على مرض السرطان وتخطيه مشكلات زوجية، أكد النجم الأميركي الشهير مايكل دوغلاس، أنه يعيش أسعد أيام حياته الآن. وقال دوغلاس (‏73 عاماً) في تصريحات لصحيفة «بيلد» الألمانية: «أعيش حياة من دون قلق أو مخاوف، نحن آمنون مالياً، الأبناء في حالة مزدهرة، أستطيع العمل، أحياناً أبكي من السعادة، لأنني أعيش وحالي على ما يرام». تجدر الإشارة إلى أن دوغلاس تعافى من إصابته بسرطان اللسان منذ ستة أعوام.

وذكر دوغلاس أنه يستمتع يومياً حالياً بشروق الشمس، ويقرأ الصحف لساعات في الصباح، ويمتلك سيارة ذاتية القيادة، وقال: «كثير من مصائرنا تكمن في جيناتنا. والدي (كريك دوغلاس) سيتم عامه الـ102 في ديسمبر المقبل، وهو مهووس بالاتصالات عبر الفيديو، فهو يتصل بي عبر الفيديو ويريد أن يعلم أين أنا».