«واحة الشاي» و«عالم التذكارات» من فــــعالياته الجديدة

شارع السيف يشهـــد انطلاق المهرجان في أجواء احتفالية وحضور فاق التوقعات

صورة

شهد شارع السيف، إحدى الوجهات الاحتفالية الرئيسة لمهرجان دبي للتسوق ‬2013، تدفق الآلاف من الزوار منذ عصرأول من أمس، وذلك تزامناً مع أول أيام المهرجان، حيث انطلقت الفعاليات التي ينظمها الحدث، والتي نجحت في استقطاب عدد هائل من الجماهير فاق توقعات المنظمين، فيما استمر إقبال الزوار حتى ما بعد منتصف الليل في أجواء احتفالية رائعة، رسمت البهجة والفرح على وجوه الجميع، مبشرة بانطلاق الحدث الذي انتظره الجميع على مدار العام.

ويتميز شارع السيف هذا العام بكونه يحتضن عدداً من أهم فعاليات المهرجان، التي تم استحداثها من قبل المنظمين لتناسب طبيعة الشارع التاريخي الذي يطل على خور دبي، ويعد معلماً تاريخياً وثقافياً مهماً، حيث ينظم المهرجان فعاليتي واحة الشاي وعالم التذكارات، وهما فعاليتان جديدتان تسلطان الضوء على ثقافات دول العالم من خلال طريقة إعداد الشاي من جهة، أو من خلال تذكارات لأشهر المعالم السياحية في أنحاء الكرة الأرضية، ويتخلل هاتين الفعاليتين عدد من المطاعم للوجبات السريعة الأشهر في الدولة والعالم، وهو ما دفع بالزوار الى الحرص على التفاعل مع هاتين الفعاليتين مع الاستمتاع بتناول أشهى الوجبات في الهواء الطلق.

من جهة أخرى، انطلقت العروض الموسيقية والفلكلورية الراقصة على مسرح شارع السيف أمام الآلاف من الزوار، حيث استمتع الجميع بمتابعة هذه العروض التي تعكس كل فقرة منها رقصة شعبية وفلكلورية لإحدى دول العالم، والتي حرص المهرجان على استقطابها تجسيداً لشعاره الأزلي «عالم واحد.. عائلة واحدة»، بحيث يستطيع المشاهدون الاطلاع على ثقافات شعوب لم يعرفوا عنها، مثل المكسيك وبنين، وغيرهما من الدول البعيدة.

وبلغت ذروة الازدحام والاحتفالات مع انطلاقة إحدى أشهر فعاليات المهرجان وأكثرها شعبية، وهي فعالية «كرنفال المهرجان»، التي طورها المنظمون لتصبح أكثر تأثيراً ومتعة لكل المتابعين، وانطلقت فقط المسيرة الكرنفالية التي ضمت أكثر من ‬200 عارض يلبسون الأزياء الملونة والمبهرجة، وترافق معها المؤثرات الضوئية والليزر وإطلاق قصاصات الورق الملونة لإشاعة الأجواء الاحتفالية وسط تصفيق الحاضرين وتمايلهم على الموسيقى المرحة المصاحبة للعرض. وكانت المسيرة الكرنفالية قد انطلقت من محطة السيف المائية واستمرت حتى منطقة الفهيدي التاريخية (البستكية سابقاً)، واستغرقت الرحلة ‬45 دقيقة اصطف حولها الآلاف من الجماهير، وانتهت بإطلاق عرض رائع للألعاب النارية على الخور في تمام الثامنة مساءً لتكتمل متعة وفرحة المشاهدين في أول أمسية من أمسيات المهرجان، الذي يترك ذكريات لا تنسى لدى زواره وجمهوره مهما اختلفت جنسياتهم.

يذكر أن عروض كرنفال المهرجان ستستمر على شارع السيف في كل عطلة نهاية الأسبوع في الساعة السابعة والنصف مساء، خلال الفترة من ‬3 يناير إلى ‬3 فبراير، وتشارك فيها فرق عالمية عدة تقدم استعراضاتها الرائعة لأول مرة في دبي بمساعدة الموسيقى الخاصة بكل فريق.

طباعة