رسالة حب يتم تسليمها بعد 53 عاما

سترسل رسالة حب كتبت لطالب جامعي أميركي في ولاية بنسلفانيا، وسلمت بعد 53 عاما إلى مستلمها المقصود الذي أصبح الآن رجلا عجوزا.

وقالت متحدثة باسم جامعة كاليفورنيا في بنسلفانيا إن الرسالة كانت موجه إلى السيد كلارك سي. مور ومختومة بتاريخ 20 فبراير 1958، وصلت في ظروف غامضة إلى غرفة البريد الأسبوع الماضي.

وحدد مسؤولو الجامعة، أمس، مكان مور الذي يبلغ من العمر الآن 74 عاما. وغير اسمه إلى محمد صديق ويعيش في انديانابوليس. وقالت المتحدثة باسم الجامعة كريستين كيندل أن صديقا له رأى تقريرا صحفيا عن الرسالة واتصل به.

ولم يمكن التوصل لصديق على الفور للتعليق.

وأرسلت الرسالة عندما كان طالبا بالسنة الثالثة في الجامعة. وتشتمل على عنوان الراسل دون معلومات تذكر أخرى عن الراسلة التي وقعت الرسالة "حب للأبد فوني".

وقال صديق وهو مدرس متقاعد للجامعة أنه وفوني تزوجا وكان لديهم أربعة أولاد قبل أن ينفصلا.

وقالت كيندل أنها تحدثت باختصار مع فوني التي كانت حزينة لأنها وصديق لم يعد بينهما اتصال.

وقالت كيندل "هدفنا في كل هذا الشيء هو فقط تعريف الخريج بإكمال تسليم رسالته بعد 53 عاما".

طباعة