الأطفال يتوقّعون الغالب في النزاعات من حجمه

أظهر بحث جديد أن الأطفال يبدأون في عمر مبكر جداً بالنظر إلى حجم الأشخاص المتنازعين، لتوقع لمن ستكون الغلبة.

وقال علماء في جامعتي هارفارد وكاليفورنيا، إنهم أجروا خمسة اختبارات على 144 طفلاً تراوح أعمارهم بين ثمانية و16 شهراً، لتحليل ردات فعلهم، على فيديو يصوّر تفاعلاً ما بين شخصيات رسوم متحركة من أحجام مختلفة.

وتبيّن أنه حين يكون النزاع بين كائنين أو شخصين يختلف حجماهما كثيراً، يستغرق الطفل أكثر في المشاهدة ولمدة أطول، علماً بأن دراسات سابقة كانت أشارت إلى أن الطفل يشاهد لمدة أطول ما يفاجئه. وقالت كاتبة الدراسة لوتي طومسون، إن ردات الفعل هذه تشير إلى أن الناس يولدون أو يطورون، في عمر مبكر، فهماً ما حول السيطرة الاجتماعية وعلاقتها باختلاف الأحجام.

وتبيّن من تحليل ردات فعل الأطفال عند مشاهدة نزاع بين كائنين من حجمين مختلفين جداً، أن الطفل يبدأ من عمر ثمانية أشهر حتى الـ10 شهور، في تكوين الموقف من السيطرة الاجتماعية بحسب اختلاف الحجم. وتشير الدراسة في خلاصاتها إلى أنه بناء على هذه النتائج، قد يظن الطفل أن أحد والديه الأكبر حجماً هو المسيطر، إلاّ أنه مع الوقت سيستنتج من خلال سلوك الوالدين أيّهما الأكثر سيطرة أو الذي يتحمّل المسؤولية أكثر.

طباعة