2011 العـالم يحتفل

منتجع جبل التل في كولورادو. أ.ب

احتفل مئات الآلاف في مدن وشوارع العالم،ليلة أمس، بحلول السنة الجديدة ،2011 إذ لم تحل الظروف الجوية السيئة في أوروبا دون إقامة احتفالات ضخمة، حيث قام 100 ألف شخص على الأقل، بينهم عدد كبير من السياح، بالانتقال إلى العام 2011 في جادة الشانزليزيه في باريس، معبرين عن فرحتهم في جو من البرد القارس.

أدنبرة.  غيتي


سياتل.  أ.ب


بيروت.  أ.ف.ب


لندن.  غيتي


موسكو.  أ.ف.ب


بيروت.  إي.بي.إيه

وفي وقت سابق، مساء الجمعة، توافد آلاف الأشخاص إلى جادة الشانزليزيه، وهي من بين أشهر الشوارع في العالم، بانتظار الدخول إلى العام الجديد برفقة عائلاتهم أو أزواجهم أو أصدقائهم، كما تدفق الآلاف إلى شوارع روما ونابولي ومدن إيطالية عدة، للاحتفال بالسنة الجديدة، كما شهدت عواصم ومدن أخرى، أحداثاً سيئة عطّلت احتفالاتها، وسادتها حالة من الحزن والذهول، وفي مقدمتها التفجير الانتحاري الذي طاول عدداً من زوار إحدى الكنائس في الإسكندرية المصرية، وأسفر عن أكثر من 20 قتيلاً، فيما لقي شخص حتفه خلال احتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة، مساء الجمعة، في منطقة كريسبانو جنوبي إيطاليا، إثر إصابته بطلق ناري عن طريق الخطأ، عندما كان واقفاً في شرفة منزله، ومن المعتاد في جنوب إيطاليا إطلاق أعيرة نارية في الهواء خلال الاحتفال بقدوم العام الجديد.

كما أصيب 70 شخصاً، على الأقل، بمقاطعة نابولي، جنوبي البلاد، بإطلاق ألعاب نارية.

وفي طوكيو تسبب التساقط الكثيف للثلوج في إحداث فوضى مرورية في أنحاء متفرقة من اليابان ليلة رأس السنة، وذكرت وكالة أنباء «جيجي» اليابانية أن أكثر من 1000 شخص قضوا ليلة رأس السنة في قطارات عالقة بإقليمي توتوري وشيمانه، غربي البلاد.

وفي بيروت نزل الآلاف إلى الشوارع رغم البرد الشديد، حيث غابت لليلة واحدة مظاهر الانقسام السياسي الحاد في العاصمة اللبنانية، وعمّت حالة من الفرح والبهجة في الشوارع والشرفات.

طباعة