أم تتهم أبناءها بضربها وتعذيبها

قبضت شرطة منطقة الرياض على شاب، يبلغ من العمر 28 عاماً، على خلفية شكوى تقدمت بها والدته تتهم فيها أبناءها بضربها وتعذيبها.

وأوضح المتحدث الرسمي في شرطة المنطقة أنه تم تسليم الإبن إلى هيئة التحقيق والادعاء العام.

وقالت الأم "لست سعيدة بدخول ابني السجن رغم ما فعله، فقط أريد أن يتركني هو وإخوته في حالي وأن يكفوا عن تهديدي".

وأوضحت "كنت أعيش مع زوجي وأبنائي الـ 14 في منزل في الدمام، وبعد وفاته تدخلت عمتهم التي كنت على خلاف معها، وأقنعتهم بالبقاء معها وببيع المنزل الذي يؤويني، بدعوى أنني سأتزوج وسأعطي كل ما ورثته عن أبيهم إلى الزوج المقبل".

واضافت الأم المفجوعة "كل ذلك أفضى بهم لمضايقتي حتى بلغ حد ضربي ودهسي بسيارة وطعني ذات مرة في يدي بسكين وما زالت آثار الطعنة باقية حتى اليوم".

ولم يكتف الأبناء بضرب أمهم وتعذيبها، بل حاولوا إدخالها مستشفى الأمراض النفسية بدعوى جنونها بهدف ارغامها على كتابة صك ولاية لهم.

وقالت الأم "كتبته لابني الأكبر المقبوض عليه حالياً، وبعد حصوله على الصك أدخلني هو وإخوته مستشفى الأمل في الدمام الذي مكثت فيه شهرين".

وتابعت "بعد خروجي طالبوني بالتنازل عن كل شيء، وإلا سيعيدونني مرة أخرى للمستشفى، فيما زوجت عمة أبنائي اثنتين من بناتي لابنيها، دون استشارتي، فشكوتهم إلى محكمة الدمام وصدر صك بإثبات عقوقهم".

وتخلص الأم "كل ما أريده من أبنائي الكبار حق إخوتهم القصر، وأصغرهم طفلة في الخامسة من عمرها لم أرها منذ أربعة أعوام، والعيش في أمان بعيدا عن التهديدات".

طباعة