أرسلت رسالة نصية من هاتفها فأنقذوها من الغرق

ساهم الهاتف المحمول وخدمة الرسائل النصية القصيرة "أس.أم.أس" في انقاذ حياة امرأة ألمانية كادت تتعرض للغرق.

وقالت مصادر الشرطة إن امرأة (30 عاما) سقطت في نهر فولدا المتجمد وهي في طريق العودة لمنزلها بعد حضورها أحد الحفلات ليلة أمس.

وأرسلت المرأة برسالة نصية قصيرة لصديقتها التي كانت تستضيف الحفل والتي أبلغت الشرطة بدورها عن المأزق الذي تتعرض له صديقتها.

وواصل رجال الشرطة اتصالهم بالمرأة عبر المحمول لمعرفة مكانها. وعندما وصلت سيارة الشرطة ورأت المرأة ضوء المصباح الأزرق الذي يعلوها أرسلت لهم برسالة قصيرة وهي في حالة انهاك شديدة قائلة لهم:"توقفوا هنا".

وفي اللحظة التي قرر فيها رجال الشرطة العودة إلى سيارتهم بعد تحديد مكان المرأة من أجل احضار حبلا لسحبها، بدا الضعف الشديد على المراة التي كادت تتعرض للغرق.

وقفز أحد رجال الشرطة في هذه اللحظة إلى النهر المتجمد وأنقذ المرأة التي نقلت للمستشفى في حين أكمل رجل الشرطة دوامه بعد حمام دافئ.

طباعة