«مليونير اليولة» يودّعها في ليلة «السقوط الكبير»

«جولة المفاجآت» في بطولة فزاع لليولة شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً.                 من المصدر

وصفها رئيس لجنة التحكيم علي الشوين بجولة المفاجأت، واعتبرها الجمهور واحدة من أكثر الجولات حماسة وإثارة، وحظيت بعدد قياسي من الرسائل النصية القصيرة، تلك التي جمعها المتأهل الوحيد ضمن متسابقي المجموعة الثالثة، التي عُرضت نتائجها في مستهل منافسات الجولة الرابعة من بطولة فزاع لليولة للكبار التي أقيمت أول من امس في قلعة الميدان بالقرية العالمية في «دبي لاند»، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وعلى الرغم من أن صاحب الرقم القياسي الجديد الذي لم يتحقق لمتسابق آخر على مدار الدورة الحالية وهو منصور بن وبران الاحبابي الذي جمع 102025 صوتاً، كان الأجدر بالاهتمام الإعلامي إلا أن مفاجأة خروج المتسابق الأشهر راشد حارب الخاصوني الملقب بمليونير اليولة حظيت باهتمام الجميع، بعدما خسر فرصة الاحتفاظ بكأس فزاع للسنة الثالثة بحلوله في المركز الثاني في مجموعته بعدما لم يجمع سوى 20708 أصوات، في إحدى أقوى مفاجآت البطولة التي خرج منها أيضاً المتسابق العماني المعروف عاصم سالمين الرحيلي الملقب بـ«صاحب الذراع الحديدية».

حرارة الشعر

أجاب الشاعر علي الخوار عن سؤال لـ«الإمارات اليوم» حول سبب حضور اشعاره في معرض تعليقه على أداء بعض المتسابقين وغيابها حيناً آخر، بقوله: «اليولة ارتبطت في بداية نشأتها بالشعر من خلال علاقتها الوثيقة بالشلات والرزفة، قبل أن تتطور وترتبط بالإيقاع ومن ثم القصائد المغناة بشكل خاص، لذلك فارتباطها بالشعر في ساحة الميدان مفهوم ومبرر».

وأضاف الخوار «كلما حسن الأداء وازدادت حماسة الجماهير، كلما حفزني ذلك على ارتجال الشعر، وفي غياب حرارة الأداء والتنافسية، فإن ملكة الشعر أيضاً قد لا تكون بالضرورة حاضرة».

«الميدان»

الحضور الجماهيري بدا مثالياً في قلعة الميدان التي استثمرت زخم التسوق الذي تحظى به القرية العالمية حالياً بفضل عطلة منتصف العام الدراسية، وجذبت عدداً كبيراً من الجمهور بعضه يفد إلى الميدان للمرة الأولى، فيما قدم المتسابق اليمني الذي يعد الأول من موطنه الذي يشارك في هذه البطولة، فاصلاً فنياً رفيع المستوى، كان هو الأفضل في ليلة استحقت بجدارة لقب «ليلة السقوط الكبير» حسب رئيس لجنة التحكيم علي الشوين لـ«الإمارات اليوم» بفضل تتابع سقوط السلاح وأيضاً الغترة من المتسابقين أثناء تقديمهم استعراضات اليولة، الأمر الذي يستوجب حسب قوانين البطولة خصم 500 صوت من الرسائل النصية القصيرة التي ترد لكل منهم.

وحل المتسابق صالح بن سعيد بن حيثول العامري من السعودية في المركز الخامس برصيد 3394 صوتاً، وفي المركز الرابع المتسابق الإماراتي سالم بن حتروش المنصوري برصيد 18127 صوتاً، أما المركز الثالث فكان من نصيب المتسابق الإماراتي عايض حسن الأحبابي الذي نال 20402 صوت من مجموع الأصوات الإجمالي 164656صوتاً وهو الرقم الأعلى في الموسم الجديد من البرنامج.

وتميزت الحلقة الرابعة من برنامج (الميدان5) والتي بثت على الهواء مباشرة، بحضور جماهيري كبير ومنافسة بين أربعة متسابقين من الإمارات ومتسابق واحد من اليمن، مع مشاركة كل من الفنان الإماراتي فاضل المزروعي والشاعر ثاني الدهمشي وحضور لجنة التحكيم التي تضم كلاً من الشعراء علي الشوين وعلي الخوار وأحمد حسين.

وافتتح المتسابق الإماراتي علي سعيد الشحي منافسات الحلقة الرابعة صاحب المشاركات السابقة، مقدماً أداء جيداً اتسم بالاتزان والثقة مع رميات ثلاث للسلاح الذي سقط منه في الرمية الثانية، ما أدى إلى خسارته إلى 500 صوت وفق قوانين البطولة، ولينال 23 صوتاً من أصل 30 صوتاً كنسبة مئوية تضاف إلى جانب تصويت الجمهور عبر الرسائل القصيرة.

ونال المتسابق الإماراتي سيف الطنيجي 24 صوتاً من لجنة التحكيم، مع خصم 500 صوت لسقوط السلاح منه أثناء أدائه لليولة الأرضية، في حين حقق أداء متميزاً عبر رميات ثلاث أشادت بها لجنة التحكيم التي طلبت منه التركيز على اليولة الأرضية في المرات المقبلة.

أغنية خاصة

وأعرب الفنان الإماراتي فاضل المزروعي في بداية مداخلته التلفزيونية مع المذيعة أمل سالم عن سعادته بمشاركته الدائمة في برنامج الميدان الذي يرعاه سمو ولي عهد دبي، والذي كان له الفضل في انتشار اليولة على مستوى الخليج العربي كرياضة تراثية يمارسها الشباب في المناسبات المتعددة، مقدماً في أولى إطلالته في هذه الحلقة أغنية خاصة من ألحانه قام بإهدائها إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، مطلعها (الله على راعي الكرم والشهامة... شيخ القلوب ونبض الأشعار سمّوه).

بعد ذلك أطل المتسابق الإماراتي سهيل مبارك الخاصوني صاحب المركز الثالث من الموسم الأول من الميدان، مقدماً أداء جيداً، مع رميات متوزانة للسلاح، إلا أنه وكبقية المتسابقين في هذه الحلقة خسر 500 صوت لسقوط (الغترة) أثناء أدائه للرمية الأولى، قبل أن ينال 27 صوتاً من لجنة التحكيم، مع إشارة من الشاعر علي الخوار إلى تميزه في اليولة الأرضية.

فيما استطاع المتسابق سالم بخيت سالم آل نعمان من اليمن أن يكون المفاجأة الثانية في هذه الحلقة، من خلال أدائه المتميز ورميه للسلاح بطريقة صحيحة وسط تفاعل الجمهور الذي صفق له طويلاً، فيما تعالت الهتافات في أرجاء قلعة الميدان، حيث شكر الشاعر أحمد حسين عضو لجنة التحكيم المتسابق اليمني على مشاركته، فيما أعرب الشاعر علي الشوين رئيس لجنة التحكيم عن سعادته بأدائه وتفاعل الجمهور معه.

كسر الرتابة

أثنى مذيع برنامج الميدان سعود الكعبي، على مشاركة زميلته أمل سالم له في تقديم البرنامج من حلال تقديمها الفقرة الشعرية، مضيفاً لـ«الإمارات اليوم»: «قرار إدارة القناة بإتاحة مزيد من الوقت للفقرة الشعرية كان صائباً، لاسيما بعدما امتد البرنامج من 75 دقيقة في العام السابق إلى 120 دقيقة حالياً، وهو أمر أسهم من دون شك في كسر رتابة كانت محتملة ما لم يكن هناك حلول للتغلب على تلك الإطالة». الكعبي الذي ارتبط بشكل كبير بنقل مختلف بطولات فزاع التراثية على شاشة «سما دبي» أكد أن هناك العديد من البرامج الذي تجذبه ومن أبرزها البرامج الاجتماعية التي سيولي أهمية كبيرة لها بعد أن ينهي دراسته الجامعية التي أصبح الآن في سنتها النهائية.

«فخر الأجيال»

ومع فقرة الشعر استضافت أمل سالم الشاعر ثاني الدهمشي، الذي قدم في بدايه الحوار قصيدة حملت عنوان «فخر الأجيال» أهداها إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، مشيراً إلى أنه استغرق نحو عامين في كتابتها، متوجهاً بالشكر إلى القائمين على البرنامج التراثي الأول في منطقة الخليج العربي، قائلاً إننا «نعيش اليوم العصر الذهبي للشعر»، مقدماً قصيدة ثانية تطرق فيها إلى موضوع الحزن، وقصيدة أخرى عن الشعر، مؤكداً انه يستعد لديوانه الشعري الصوتي الذي يحتاج بعض الوقت لاختيار قصائده التي يهديها دائماً للجمهور. واختتم المتسابق الإماراتي تركي عبدالرحمن المنصوري من ذوي الاحتياجات الخاصة منافسات هذه الحلقة، منفذاً ثلاث رميات ناجحة من دون أن يسقط منه السلاح وسط تحمس الجمهور لأدائه ورغبته في تقديم صورة مغايرة لمن فقد نعمة السمع، وعلى اعتبار أن أداء اليولة في هذه البطولة يعتمد بشكل أساسي على أغنية (أنشدك عن الدار) بصوت الفنان الإماراتي ميحد حمد. وهذا ما دفع لجنة التحكيم إلى اعطائه 26 صوتاً من أصل 30 صوتاً مع إشادة كبيرة بأدائه وإصراره على تقديم الأفضل، بعد ذلك قام الإعلامي الإماراتي سعود الكعبي بالتذكير بالمتسابقين الخمسة، فيما قدم فاضل المزروعي أغنيته الثانية التي اختتم بها الحلقة الرابعة من برنامج الميدان على قناة سما دبي. ووصف رئيس لجنة التحكيم أداء المتسابقين في هذه الحلقة بالجيد، مشيراً في الوقت نفسه إلى أداء المتسابق ذوي الاحتياجات الخاصة، والذي قدمت له لجنة التحكيم الدعم والتعاطف لرفع معنوياته، فيما وصف أداء المتسابق اليمني بالمفاجأة، معرباً عن أمله بأداء أفضل لجميع المتسابقين في الحلقات المقبلة.

طباعة