زوج المتهمة بحرق خيمة العرس: "هددتنا وراضيتها".. والزوجة تنفي

أجلت محكمة الاستئناف الكويتية امس قضية حريق خيمة عرس الجهراء إلى 23 من فبراير الحالي للمرافعة في جلسة استمع فيها لشهادة زوج المتهمة والخادمة وعاملة البوفيه، الذين احضرهم رجال المباحث بعد ان صدر في حقهم امر ضبط واحضار.

وفي نهاية الجلسة مثل زوج المتهمة امام هيئة المحكمة لاستجوابه في شهادة قاطعته المتهمة (زوجته) فيها مرتين وجاء على النحو التالي:

المحكمة: اين كنت اثناء وقت الحادث؟
الزوج: في ديوانية بيت عمي في الجهراء منطقة القصر.

المحكمة: هل زوجتك الثانية كانت موجودة في العرس؟
الزوج: نعم.

المحكمة: هل اكملت اجراءات العرس؟
الزوج: ام زوجتي الثانية توفيت في العرس وانا ارسلت زوجتي للفندق ورجعت للخيمة.

المحامي: ورد في اقوالك في النيابة ان المتهمة هددت بحرق العرس هل هذا صحيح؟
الزوج: نعم إلا انني راضيتها واقنعتها.

المحكمة: كيف كانت تهددكم؟
الزوج: بالتلفون.

المحامي: لماذا لم تبلغ عن الامر؟
الزوج: خلاص راضيتها ليش ابلغ عنها.

وهنا قاطعت الزوجة المتهمة زوجها وقالت لم يراضيني وهذا كلام غير صحيح.

المحامي: قامت بتهديد من؟
الزوج: هددتني انا والدتي.

المحامي: لماذا قالت سوف أحرق الخيمة وليس الصالة؟
الزوج: لانه مذكور في كروت العرس انها خيمة.

المحامي: هل كنت تظن من عشرتك مع زوجتك بأنها سوف تحرق الخيمة؟
الزوج: لم اتصور ان تقوم اي بنت بهذا العمل، وانا معها منذ اربع سنوات.

فقاطعت المتهمة زوجها للمرة الثانية بالقول «غير صحيح انا معه منذ ست سنوات»، وراحت تبكي وتقول «انا لم اشاهد اولادي منذ ستة اشهر ولم اشاهد الشمس وانا داخل السجن».

وكانت المتهمة أضرمت النار في خيمة النساء انتقاما من زوجها لزواجه بأخرى، ونتج عن الحريق عشرات القتلى والجرحى بينهم أطفال.

طباعة