الصين توقف عرض«أفاتار»

ملصق الفيلم. كمينغ سون

على الرغم من استمرار نجاحه المدوي وإقبال الجماهير عليه، ستتوقف دور السينما في الصين عن عرض نسخة فيلم «أفاتار» الشهير بعد يوم الجمعة المقبل.

وذكرت مصادر دور السينما في بكين، أمس، أن دور العرض المزودة بتقنيات الـ«.3 دي» هي التي ستواصل عرض الفيلم الناجح.

ولمس «أفاتار» الذي يحقق نجاحا عالميا كبيرا منطقة حساسة في الصين، حيث ذكّر الفيلم الذي تدور أحداثه حول عملية طرد باستخدام العنف لشعب كامل صينيين كثيرين بأسرهم التي اضطرت لترك منازلها، من أجل مشروعات عقارية وبرامج تحديث.

وذكرت صحيفة «أبل ديلي» في هونغ كونغ أن السلطات الصينية ترغب في وقف النجاح المدوي لفيلم «أفاتار»، لأنه «يجعل رواد السينما يفكرون في عمليات التهجير الإجبارية، وربما يتسبب في إثارة أعمال عنف»، علاوة على أنه يأخذ فرصة الأفلام المحلية. وبدلا من فيلم «أفاتار» الذي تصطف الجماهير في صفوف طويلة لشراء تذاكر دخوله، تعرض دور السينما الصينية اعتبارا من يوم السبت فيلم «كونفوشيوس» الصيني الذي يتعرض للقيم التقليدية للفيلسوف الشهير.

ورأى الإعلامي الصيني، هونغ هوانغ، أن سبب إقبال الصينيين على فيلم الخيال العلمي الشهير يرجع إلى أن «الذين أرغموا على ترك منازلهم بالقوة هم الوحيدون في العالم الذين يمكنهم فهم معاناة شخصيات الغجر التي يتعرض لها الفيلم، والتي تتعرض لعملية طرد إجباري».

ورأى المدون هان هان أن مشاهدي الفيلم في بقية أنحاء العالم يربطونه بالخيال فحسب، وأشار إلى أن «مثل هذا الأمر قد يحدث في كوكب آخر، أو في الصين فحسب». وفاز «أفاتار» أخيرا بجائزة ال«غولدن غلوب» كأحسن فيلم، وتلقى مخرجه جيمس كاميرون تكريما من رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود.

طباعة