«أبوظبي للكتاب».. دورة حافلة بالفعاليات

المعرض ينطلق في 7 مارس . من لمصدر

قال مدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب ومدير دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، جمعة القبيسي، إن «المعرض سيواصل خلال فعاليات الدورة الـ 20 التي تنظم من الثاني وإلى السابع من مارس المقبل تعزيز مكانة أبوظبي في المشهد الثقافي العالمي، بوصفها مركز النشر الإقليمي للمنطقة».

وأوضح أن الدورة المقبلة ستحفل بمزيد من التميز الذي يجمع ما بين الخبرات المتراكمة والأفكار الجديدة، مُشيراً إلى التزايد المستمر في مساحة المعرض، بهدف استيعاب إقبال مئات دور النشر العربية والأجنبية على المشاركة. ويحفل المعرض بمجموعة متنوعة غنية من الفعاليات الثقافية والعروض المهنية الجديدة، خصوصاً أن عدداً من أبرز الكتاب والروائيين والشعراء في العالم أكدوا حضورهم معرض أبوظبي الدولي للكتاب، والذي يقام ضمن فعالياته حفل توزيع جائزة الشيخ زايد للكتاب، والجائزة العالمية للرواية العربية.

وتستعد أبوظبي لاستضافة مؤتمر اتحاد الناشرين الدوليين 2010 خلال يومي 28 من فبراير والأول من مارس، وأعلنت اللجنة التنفيذية للاتحاد أن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أصبحت منبراً دولياً محترفاً لتبادل حقوق النشر في المنطقة والعالم، واختيرت أبوظبي لاستضافة المؤتمر العالمي لاتحاد الناشرين الدوليين لحقوق النشر الذي يعقد مرة كل أربع سنوات، وسيُقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط. وأوضح القبيسي أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب دخل في منافسة شديدة مع دول عديدة، ليتمكن في النهاية، وتقديراً للمكانة العالمية التي بات يتبوأها، من الفوز باستضافة اجتماعات اتحاد الناشرين الدوليين ومؤتمر حقوق التأليف والملكية الفكرية. يُذكر أنه شارك في الدورة الماضية من معرض أبوظبي الدولي للكتاب نحو 650 دار نشر من 53 دولة، واستضافت أكثر من 80 فعالية ثقافية خلاله أيام المعرض.
طباعة