«الخليج السينمائي» يستقبل المشاركات لمسابقتي «الأفلام» و«السيناريو»

عبدالحميد جمعة. أرشيفية

فتح مهرجان الخليج السينمائي باب قبول طلبات المشاركة في المسابقتين الرئيستين لدورة ،2010 وهما «مسابقة الأفلام» و«مسابقة السيناريو»، حيث حدد 15 فبراير المقبل آخر موعد لاستلام الطلبات.

وقال رئيس مهرجان الخليج السينمائي وعضو مجلس إدارة دبي للثقافة عبدالحميد جمعة، إن مهرجان الخليج السينمائي «يعد إحدى المبادرات الرئيسة لهيئة دبي للثقافة والفنون، حيث يوفر للسينمائيين من منطقة الخليج، منصة حيوية للنمو، وبالتالي الارتقاء بمكانة السينما الخليجية، وتعزيز حضورها في الساحة الدولية».

ويقدّم مهرجان الخليج السينمائي 2010 الذي يقام في دبي خلال الفترة من الثامن الى 14 أبريل المقبل، تحت رعاية سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة «هيئة دبي للثقافة والفنون» (دبي للثقافة)، جوائز نقدية للسينمائيين الخليجيين المحترفين والشباب، قيمتها الإجمالية نحو نصف مليون درهم.

من جهته، قال مدير مهرجان الخليج السينمائي مسعود أمرالله آل علي، إن مهرجان الخليج السينمائي «تمكّن في غضون عامين فقط، من تعزيز الاهتمام بصناعة السينما في المنطقة لاسيما في أوساط جيل الشباب، وقدّم بيئة سليمة يمكننا الانطلاق منها بثقة للارتقاء بهذه الصناعة»، متوقعاً أن يشهد هذا العام عدداً أكبر من المشاركات في مختلف فئات دورة ،2010 «مقارنة بدورة العام الماضي».

وأضاف «يحتاج السينمائيون الخليجيون في المنطقة إلى منبر خاص بهم يتيح لهم تطوير أدواتهم واستثمار طاقتهم الكامنة بالشكل الأمثل. وبالفعل استطاع مهرجان الخليج السينمائي تلبية هذه الحاجة محققاً نتائج لافتة على هذا الصعيد».

وتتضمن «مسابقة الأفلام» لعام ،2010 قسمين «المسابقة الرسمية» المخصصة للأفلام الخليجية للمخرجين المحترفين، و«مسابقة الطلبة».

وتستهدف «المسابقة الرسمية» الأفلام من دول الخليج: الإمارات، المملكة العربية السعودية، دولة الكويت، مملكة البحرين، سلطنة عُمان، دولة قطر، إضافة إلى جمهورية العراق والجمهورية اليمنية.

وأما «مسابقة الطلبة» فهي مفتوحة أمام الأفلام التي قام بإنتاجها الطلاب أثناء دراستهم الأكاديمية أو في إطار مشروعاتهم الجامعية. ويتنافس المشاركون في «المسابقة الرسمية» ضمن ثلاث فئات، هي الأفلام الروائية الطويلة، والقصيرة، والوثائقية. في حين أن «مسابقة الطلبة» تشمل الأفلام القصيرة والوثائقية.

أما «مسابقة السيناريو» فهي مخصصة للأفلام الإماراتية القصيرة، وهي متاحة لأبناء الإمارات فقط، وتشترط أن يتم تخصيص مبلغ الجائزة في إنتاج السيناريوهات الثلاثة الفائزة في الدولة، وذلك لدعم حركة الإنتاج السينمائي في المنطقة.

وسيحصل الفائز بالجائزة الأولى ضمن فئة الأفلام الروائية الطويلة في «المسابقة الرسمية»، على 50 ألف درهم، في حين يحصل الفائز بالجائزة الثانية على مبلغ 35 ألف درهم. وتبلغ قيمة الجائزة الأولى ضمن فئة الأفلام الوثائقية 25 ألف درهم، والثانية 20 ألف درهم، والثالثة 15 ألف درهم. أما قيمة جائزة لجنة التحكيم الخاصة التي ستذهب لواحد من الأفلام الروائية الطويلة أو الوثائقية فهي 20 ألف درهم. أما في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة، فسيحصل الفيلم الفائز بالجائزة الأولى على مبلغ 25 ألف درهم، والجائزة الثانية على 20 ألف درهم، والجائزة الثالثة على 15 ألف درهم، أما الفائز بجائزة أفضل سيناريو، فسيحصل على 15 ألف درهم، في حين تبلغ قيمة جائزة لجنة التحكيم الخاصة 20 ألف درهم. وسيحصل الفائزون بالمراكز الأول والثاني والثالث ضمن فئة الأفلام الوثائقية في «مسابقة الطلبة»، على جوائز نقدية تبلغ قيمتها 20 ألف درهم، و15 ألف درهم، و10 آلاف درهم، على التوالي. وتقدم المسابقة ضمن فئة الأفلام القصيرة، ثلاث جوائز نقدية بالقيمة نفسها. وتبلغ قيمة جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم الوثائقي أو القصير 15 ألف درهم.ويبلغ إجمالي قيمة جوائز «مسابقة السيناريو» المخصصة لمواطني الإمارات، لدورة العام 120 ألف درهم.

طباعة