يُعذّبان ابنتهما بسبب الملابس الضيقة

اعتقلت الشرطة الماليزية رجلاً بعد أن قيل إنه وزوجته عذّبا ابنتهما (15 عاماً) بسبب رغبتها في الذهاب إلى المدرسة بزي ضيق.

وذكرت وكالة الأنباء الماليزية الرسمية (برناما) أمس، أن الأب اتهم باستخدام مكواة ساخنة لحرق الفتاة، قبل أن يضربها بعصا، بينما كانت زوجته تجرها من شعرها وتصفعها بشكل متكرر.

وأوضحت الوكالة أن الواقعة حدثت أول من أمس، عندما رأى الزوجان ابنتهما بصدد مغادرة المنزل متوجهة إلى المدرسة وهي ترتدي زياً ضيقا على جسدها.

وذهبت الفتاة بعد العقاب الذي تلقته إلى المدرسة، حيث اصطحبتها زميلة لها إلى مستشفى محلي، قدمت إدارته تقريراً إلى الشرطة.

طباعة