يحتفي بالمواهب في الغناء والعزف والتأليف والأداء الحركي

«دبي للثقافة» تطلق مهرجان موسيقى الشباب

صورة

أطلقت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) النسخة الأولى من مهرجان دبي لموسيقى الشباب، الذي ستكشف من خلاله عن مجموعة متنوّعة من إبداعات المواهب الموسيقية الشابة. وسيفتتح المهرجان، الذي تنظم فعالياته ليوم واحد في 24 نوفمبر الجاري، بأمسية موسيقية، تشهد مشاركة موسيقيين من الشباب المواطنين والمقيمين.

ودعت الهيئة الموسيقيين والموهوبين الشباب داخل الدولة، ممن تراوح أعمارهم بين 15 و35 عاماً، إلى المشاركة في المهرجان بأعمالهم، إذ يبدأ استقبال طلبات المشاركة من اليوم وحتى 19 الجاري عبر موقع «دبي للثقافة» الإلكتروني.

ويهدف المهرجان إلى تسليط الضوء على إبداعات مراكز الفنون الموسيقية الحكومية والخاصة والشركات الفردية المختصة بالمجال الموسيقي في دولة الإمارات، كما سيوفر منصّة للتعريف بالمواهب الشابة وإمكاناتهم في كل مجالات الفنون الموسيقية، كالغناء، والتأليف الموسيقي، والعزف على الآلات، والتلحين، والأداء الحركي وغيرها. وسيحتفي المهرجان في كل عام بشخصية رائدة ومؤثرة في مجال الفنون الموسيقية.

وقال المدير التنفيذي لقطاع الفنون والآداب في «دبي للثقافة»، الدكتور سعيد مبارك بن خرباش: «يُعدّ مهرجان دبي لموسيقى الشباب بمثابة شريان ورافد رئيس لضخ القطاع الفني والموسيقي في الإمارة بالمواهب من هذه الفئة». وأضاف: «يُعدّ الحدث أول مهرجان محلي يستهدف هذه الفئة، ونتوقع أن يحظى بإقبال كبير من كل فئات المجتمع».

وتابع: «تسعى (دبي للثقافة) من خلال المهرجان إلى تحقيق التزاماتها في اكتشاف المواهب الشابة في مجالات الموسيقى المختلفة، بوصفها أحد روافد الاقتصاد الإبداعي في دبي».

وعن تفاصيل المهرجان، قالت مديرة إدارة الفنون الأدائية بالإنابة في «دبي للثقافة»، فاطمة الجلاف: «قبل الحفل الختامي للمهرجان في 24 نوفمبر الجاري، سيخضع المشاركون إلى فترة تقييم واختيار لنحو أسبوع، ليتم اختيار الفائزين النهائيين، الذين سيحظون بدورهم بتكريم خاص في الحفل الختامي، وفقاً للفئات المحدّدة، والتي تشمل: جائزة أفضل غناء، جائزة أفضل عزف عربي (آلة العود)، جائزة أفضل عزف كلاسيكي (آلة الكمان)، جائزة أفضل عزف على البيانو، وجائزة أفضل فرقة موسيقية متكاملة».

أعمال أصلية

قالت مديرة إدارة الفنون الأدائية بالإنابة في «دبي للثقافة»، فاطمة الجلاف، إن المشاركة في النسخة الأولى من مهرجان دبي لموسيقى الشباب 2022، ستكون متاحة أمام كل الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و35 عاماً، على أن يكونوا من سكان الدولة، إذ لن تقبل أي مشاركات من خارجها. وأشارت إلى أن مدة العزف أو الغناء ينبغي ألا تتجاوز الـ 10 دقائق للعمل الموسيقي الواحد، كما أن كل الأعمال المشاركة في المهرجان يجب أن تكون من إنتاج الفرق الموسيقية الحكومية أو الخاصة، أو أن تكون من إنتاج فردي. وشددت على أن الأعمال الموسيقية المشاركة أصلية، أو تحمل تراخيص من أصحاب العمل الأصلي.

طباعة