نتاجات إبداعية ترتقي بأدب الطفل

9 إصدارات تفوز بمنحة «أفق» من «الشارقة القرائي»

صورة

كشفت هيئة الشارقة للكتاب عن حصول تسعة كتب على منحة منصة صُنَّاع كتاب الطفل «أفق»، التي اختيرت من بين 50 كتاباً مصوراً لرسامين ودور نشر من 12 دولة، إذ تفتح المنحة أمام صناع المحتوى البصري المتخصصين بصناعة كتب الأطفال باللغة العربية فرصة إنتاج أعمالهم ونشرها، إضافةً إلى الدعم الثقافي والإعلامي الذي تناله الإصدارات الحاصلة على الدعم، وفق رؤية مهرجان الشارقة القرائي للطفل.

وحاز منحة «أفق» كتب: «وحدي ولكن» من دار نون (كندا) ورسوم سبيدة براتيان (إيران)، و«لا تنتهي أبداً» دار الثريا (الإمارات)، ورسوم وليد طاهر (مصر)، و«مدرسة في المطبخ» دار البراق (العراق) ورسوم طاهرة رضائي (إيران)، و«الكلمات ذات الخيوط السوداء» دار السيف (الإمارات)، ورسوم فاطمة العامري (الإمارات)، و«مثلنا تماماً» من دار آرام (الإمارات)، ورسوم مريم يكتفر (إيران)، و«غدير الحكايات» دار آرام (الإمارات)، ورسوم أفروز قلى زاده لدارى (إيران)، و«المدهش» دار «و» (الإمارات) ورسوم أميرة التابعي (مصر)، و«بحر أصفر رمل أخضر» للدار نفسها، ورسوم هايدي فاروق (مصر)، و«أين اختفت النجوم» دار «تك تك ناشرون» (الإمارات)، ورسوم هيام صفوت (مصر).

وأكدت المنسق العام لمهرجان الشارقة القرائي للطفل خولة المجيني، أن «منصة أفق تثمِّن النتاجات الإبداعية التي ترتقي بأدب الطفل، وتضيف إلى مكتبة الصغار إصدارات تعزز صناعة كتاب الطفل العربي، والتي تعتمد على جودة المحتوى البصري، الذي يسهم الرسام من خلاله في إثراء المحتوى المكتوب بإيجاد حوافز بصرية تمثل عنصراً داعماً يتناسب مع المستهدفات التي تتطلبها معايير النجاح المرتبطة بكتب الأطفال».

وأضافت: «نرى في المحتوى الذي يخاطب الأطفال بأسلوب متميز عاملاً مؤثراً في تشكيل ثقافة الطفل وإبراز مكامن القوة فيه، وهو يعزز مهارات الطفل بما يحتويه من رسومات جاذبة في أشكالها الفنية والمؤثرة في إيصال رسائل إيجابية للأطفال القراء، ومن هنا فإن منحة منصة صُنَّاع كتاب الطفل (أفق) تعد عاملاً مساهماً في نشر الأعمال المتميزة وتوسيع دائرة الإفادة منها في مجتمع الصغار».

وتخصص منصة صُنَّاع كتاب الطفل «أفق» دعماً مالياً بـ1500 دولار، يحصل عليها الرسام عن الكتاب الواحد، كما يحصل كل من الرسام والناشر على المنحة عن كتابين كحد أقصى، حيث تحرص هيئة الشارقة للكتاب من خلالها على تشجيع العاملين في قطاع نشر كتاب الطفل، وإبراز الجهود الرائدة في صناعة الإصدارات المعرفية التي تستهدف الأطفال.


 50

كتاباً مصوراً لرسامين ودور نشر من 12 دولة، اختيرت من بينها الإصدارات الفائزة.

طباعة