«الشارقة الدولي للكتاب» شهد إطلاق هويتها الرسمية

«الناشرين الإماراتيين»: «منصة للتوزيع» تسهم في استدامة صناعة النشر

أشاد رئيس وأعضاء جمعية الناشرين الإماراتيين بالخطوة النوعية التي وجّه بها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لتأسيس «شركة منصة للتوزيع» التي تجسد حرص إمارة الشارقة على استدامة صناعة النشر على المستويين العربي والدولي، كما ثمنوا جهود الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، في دعم خطة عمل الشركة، التي جرى إطلاق هويتها الرسمية ورؤيتها خلال الدورة الـ40 من معرض الشارقة الدولي للكتاب.

وأكد رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، علي عبيد بن حاتم، أن «شركة منصة للتوزيع» تأتي ضمن جهود إمارة الشارقة في دعم صناعة الكتاب، وتوفير العوامل التي تسهم في دعم الناشرين وتأمين متطلباتهم عبر تخفيف الأعباء المالية عنهم. وأوضحت نائب رئيس الجمعية، إيمان بن شيبة، أهمية التوزيع في عملية نشر الكتب، مؤكدة أن شركة منصة للتوزيع جاءت لتسهيل الإجراءات على دور النشر.

وقال عضو مجلس إدارة الجمعية أمين الصندوق، محمد بن دخين: «تسهم شركة منصة للتوزيع في تجاوز الكثير من التحديات التي يواجهها قطاع النشر، عبر ابتكار الحلول التي تساعد على توزيع الكتب على مستوى الدولة كبداية، ثم الانطلاق لتقديم خدمة التوزيع الإقليمي ثم الدولي».

وأوضحت عضو مجلس إدارة الجمعية أمين السرّ، الدكتورة اليازية خليفة، أن تأسيس الشركة يأتي استجابة لسوق النشر المحلية والعربية، وتطلعها للوصول بإصدارات دور النشر إلى كل مكان بأيسر الطرق وأقل التكاليف».

وأكد عضو مجلس إدارة الجمعية، عبدالله الكعبي، أن التوجيه بتأسيس الشركة جاء استكمالاً لجهود ومبادرات إمارة في تطوير صناعة النشر بالدولة، بما يتماشى مع مشروع الشارقة الثقافي الشامل.

المصدر الأول للكتاب العربي

تضمنت رؤية الشركة، التي أعلنت عنها الجمعية، السعي إلى أن تكون الشركة المصدر الأول للكتاب العربي، لتوسيع رقعة القراءة في المنطقة والعالم، ضمن قيم الأصالة والتميز والشغف والالتزام والابتكار، تجسيداً للمشروع الثقافي للشارقة الذي يولي عناية خاصة بالكتاب وصناعته.

طباعة