بمشاركة 430 مصمماً محلياً و560 شركة

لطيفة بنت محمد تفتتح فعاليات الدورة السابعة لأسبوع دبي للتصميم

صورة

افتتحت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي عضو مجلس دبي، أمس، فعاليات الدورة السابعة لأسبوع دبي للتصميم المُقام حتى 13 نوفمبر الجاري في حي دبي للتصميم (d3)، متضمناً 260 فعالية متنوعة سيشهدها حي التصميم إضافة إلى مناطق عدة موزعة في أنحاء المدينة، فيما تمثل هذه الدورة، وهي الأكبر في تاريخ أسبوع التصميم، إضافة مهمة تسهم في ترسيخ مكانة دبي مركزاً إقليمياً رائداً للتصميم والإبداع، وذلك في إطار أجندة دبي السنوية الحافلة بالأنشطة الثقافية والإبداعية العالمية.

وتقدم الدورة السابعة من أسبوع التصميم، والمُقامة بشراكة استراتيجية بين حي دبي للتصميم (d3)، وهيئة الثقافة والفنون في دبي، وبدعم من شركة «أ.ر.م. القابضة»، برنامجاً يعد الأكثر ثراءً وتنوعاً في تاريخ الحدث، بمشاركة 430 مصمماً محلياً و560 شركة ضمن طيف واسع من الأنشطة والفعاليات التي تراوح بين المعارض والمتاجر المؤقتة، والحوارات، والدروس المتقدمة وورش العمل النقاشية والعملية المتاحة لجميع الزوار على اختلاف أعمارهم ومهاراتهم.

وقد أعربت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، عن تقديرها للجهد المبذول في إعداد هذه الدورة المتميزة من أسبوع دبي للتصميم، مؤكدة أن المشهد الإبداعي في دبي يشهد تطوراً مستمراً في ضوء دعم وتشجيع القيادة الرشيدة التي تضع في مقدمة اهتماماتها تحفيز الإبداع بمختلف أشكاله من أجل صنع مستقبل أفضل.

وقالت سموها: «أثبت أسبوع دبي للتصميم جدارته كحدث إبداعي إقليمي بارز واحتفالية ثقافية من الطراز العالمي، ويسعدنا أن نرحب في دبي خلال فعاليات نسخته السابعة بنخبة عالمية من المبدعين والمصممين والعقول الأكثر تأثيراً، لتقديم تجاربهم الفريدة الزاخرة بالابتكار والإبداع». وأضافت: «نجح أسبوع دبي للتصميم في تأكيد مكانته كفعالية رئيسة ضمن أجندة الصناعات الثقافية والإبداعية في المنطقة، وامتد نجاحه ليقدم برنامجاً غنياً بمجموعة من الأنشطة والمكونات التي تستعرض أفضل ما جادت به الصناعة الإبداعية وتحثّ الجمهور على التفاعل والمشاركة بأسلوب بسيط وممتع ضمن إطار ملهم يشجعهم على الأفكار المبدعة».

ونوهت سموها بالدور المتنامي لأسبوع دبي للتصميم، والذي وصفته بأنه تجاوز نطاق استعراض التصاميم الملهمة والعملية، إلى إثبات مكانته كمنصّة معنية بتطوير حلول مبتكرة لمواجهة التحديات العالمية المعقدة، وبما يخدم في تحقيق أثر إيجابي ملموس في حياة الناس اليومية، معربة سموها عن اعتزازها بالتطور الذي يشهده الحدث عاماً تلو الآخر، وأمنياتها لفريق العمل القائم عليه بمزيد من التوفيق في جعله أكثر تميزاً.


لطيفة بنت محمد:

• «الحدث أثبت مكانته كمنصة معنية بتطوير حلول مبتكرة لمواجهة التحديات العالمية».


مدينة عالمية

قالت خديجة البستكي، المديرة التنفيذية لحي دبي للتصميم (d3): «بصفتنا شريكاً استراتيجياً لأسبوع دبي للتصميم، يسعدنا إطلاق فعاليات النسخة السابعة من هذا الحدث المتميز، حيث من شأن المهرجان الإبداعي الأكبر في منطقة الشرق الأوسط أن يسهم في ترسيخ مكانة دبي وجهة عالميةً للتصميم والإبداع، وذلك بعد أن أدرجتها (اليونسكو) ضمن شبكة المدن العالمية المبدعة».

طباعة