مبتكرون صغار يصممون ألعاب الفيديو الخاصة بهم

صورة

تحوّلت محطة التواصل الاجتماعي في الدورة الـ12 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، إلى استوديوهات متطورة لصناعة ألعاب الفيديو، فما إن جلس الصغار خلف شاشات الحاسوب التي قدّمت لهم، حتى باشروا في تطبيق الشروحات التي قُدمت لهم خلال الورشة التي حملت عنوان «ابتكار الألعاب الإلكترونية».

واستطاع المشاركون، خلال الجلسة التي أدارها المدربان محمد سنان وفاطمة الماجد، أن يبتكروا رموزهم الخاصة لصناعة الألعاب، مستندين على تطبيقات ذكية وإرشادات قدمها المدربان، لينطلق الأطفال في صناعة مجالهم التقني الخاص بالاستعانة أيضاً بأكواد من لعبة «ماين كرافت الشهيرة».

ولم تخلُ الورشة من البراعة، حيث استطاع العديد من الأطفال إتمام المهام التي أوكلت إليهم، ووصلوا إلى المراحل النهائية، وأنتجوا شخصيات قاموا برسمها وتحريكها ليضمنوها في قاعدة بيانات كبيرة.

طباعة