تحفة فنية تجمع بين الفن والضوء والموسيقى

11 ألف زائر لـ «المنبت» في جزيرة الجبيل

«المنبت» شكّلت أحد أبرز معالم الاحتفال الرسمي باليوم الوطني الـ49. من المصدر

اختُتمت، أول من أمس، فعاليات التحفة الفنية المتحركة «المنبت» التي شكّلت أحد أبرز معالم الاحتفال الرسمي باليوم الوطني الـ49 لدولة الإمارات، وتحولت إلى تحفة فنية تجمع بين الفن والضوء والموسيقى على ضفاف جزيرة الجبيل.

واستقطبت فعالية «المنبت» أكثر من 11 ألف زائر خلال مدة عرضها التي امتدت ستة أسابيع.

وقبيل اختتام التجربة، استضافت فعالية «المنبت»، خلال الأسبوع الماضي، عدداً من الفنانين الإماراتيين الشباب للاطلاع على التحفة الفنية عن قرب.

كما توافد العديد من العاملين في خط الدفاع الأول في الإمارات لمتابعة التجربة، بعد أن وجهت اللجنة المنظمة الدعوة لهم للاستمتاع بجولات خاصة في الموقع، في خطوة تحتفي بكل العاملين الذين قاموا بدور حيوي في هذه المرحلة.

وضمن النشاطات المصاحبة لفعالية «المنبت»، دُعي الزوار الصغار إلى إضفاء لمساتهم الإبداعية عبر الرسم على لوحات مربعة بقياس 20 سنتيمتراً، يعبّرون من خلالها عن أفكارهم وتطلعاتهم لمستقبل الإمارات.

طباعة