مفهوم جديد للأعمال الفنية الرقمية في «رواق الفن»

سيضم المعرض مجموعة من الأعمال الرقمية الأصل. من المصدر

يستعد «رواق الفن» في جامعة نيويورك أبوظبي لإطلاق أول معرض افتراضي بعنوان «ليس من، في، على، أو إلى الخط». ويبرز المعرض مفهوماً جديداً للفن المعاصر الذي يعتمد على التقنيات الافتراضية، ومدى أهميته، خصوصاً في ظل الظروف الناجمة عن «كوفيد-19».

ومن المقرر أن يتم الافتتاح يوم الأربعاء، الموافق 20 يناير المقبل، وسيضم المعرض أعمالاً رقمية الأصل، تتكون من مجموعة مختارة من التكليفات الجديدة والأعمال الفنية لتسعة فنانين يستخدمون التكنولوجيا للتعبير عن الذات، ليستعرضوا من خلالها القيود والحريات التي توفرها التكنولوجيا. ويخوض الفنانون رحلة الكشف عن أسرار كيفية إنشاء الهويات والتاريخ، وإمكانية تحويلها أو اختراعها.

ويقدم المعرض مفهوماً جديداً لتجربة الأعمال الفنية الرقمية الأصل في بيئة افتراضية فريدة من نوعها، وبالاعتماد على منهجية ومنظومة مبتكرة. ويقدم المعرض فكرة مختلفة عما فرضته ظروف الجائحة في البداية لإنشاء مساحات عرض ثلاثية الأبعاد تعكس واقع المعارض قبل انتشار الجائحة. وتشكل أحدث أعمال «رواق الفن» في جامعة نيويورك أبوظبي مساحة للتأمل والتفكر بأننا من خلال حمل الهواتف المتحركة، نصل إلى العالم الافتراضي، وهو ما يعني أيضاً أننا بتنا نحمل العالم كله في أيدينا.

طباعة