الكتاب الأول للجنة الأدباء والقراءة في شرطة أبوظبي

«قيم التسامح في فكر زايد» يستعرض ملامح شخصية استثنائية

الشامسي أكد أهمية الكتاب كمرجع مهم للباحثين والدارسين والطلبة. من المصدر

أصدرت لجنة الأدباء والقراءة بشرطة أبوظبي كتاباً جديداً، بعنوان «قيم التسامح والسلام في فكر الشيخ زايد»، في إطار حرصها واهتمامها باكتشاف المواهب، ونشر مفهوم التسامح الذي وضعته الدولة ضمن أولويات أجندتها.

وتشكل مفردات المحبة والسلام والتسامح والانفتاح والتعايش مع الآخرين مكونات رئيسة في نهج التعددية الثقافية للدولة منذ تأسيسها، وصون الحريات واحترام الآخر، إذ تضم الإمارات أكثر من 200 جنسية تنعم بالحياة الكريمة والاحترام، وترسّخ قوانين الدولة قيم الاحترام والمساواة، وتجرّم الكراهية والعصبية وأسباب الفرقة والاختلاف.

واستمع مدير أكاديمية سيف بن زايد للعلوم الشرطية والأمنية، العميد ثاني بطي الشامسي، إلى نبذة عن الكتاب الجديد من مؤلفه العقيد علي البلوشي، المحاضر بالأكاديمية، ويعد الكتاب أول إصدار للجنة منذ تأسيسها.

ويستعرض الكتاب ملامح الشخصية القيادية الاستثنائية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومجموعة من المحاور الرئيسة، أبرزها سر الشخصية القيادية للشيخ زايد، وسياسته في الحكم، وقيم التسامح في فكر الشيخ زايد، وصفاته في محبة الوطن، وصدق الانتماء، وحفظ العهد، ورعاية الجار.

وأشاد مدير أكاديمية سيف بن زايد للعلوم الشرطية والأمنية بجهود الكاتب في جمع مادته، متتبعاً سياسة القائد المؤسس، التي قامت على أساس الارتقاء بالمجتمع الإماراتي، مؤكداً أهمية الكتاب كمرجع مهم للباحثين والدارسين والطلبة في التعرف إلى سياسة حكيم العرب، والتعلم من قيمه ومبادئه وسيرته العطرة، ورد الجميل للوطن والقيادة التي اهتمت بمسيرة التطوير والتحديث، ووضعت الإنسان ضمن أولوياتها، حتى أصبحت دولة الإمارات بمسيرتها المضيئة في مصاف الدول المتقدمة عالمياً.

طباعة