بيع لوحة «سبلاش» بـ 29 مليون دولار

بيعت لوحة «ذي سبلاش» لفنان البوب آرت البريطاني الشهير ديفيد هوكني بـ23,1 مليون جنيه إسترليني (29,8 مليون دولار) بمزاد في لندن أمس.

وتصوّر لوحة «ذي سبلاش»، التي رسمها هوكني عام 1966 لحظة غطس رجل في حوض سباحة، مجسّدة نمط الحياة الخيالية في كاليفورنيا.

وقالت رئيسة مبيعات الفن المعاصر في دار «سوذبيز» للمزادات بلندن، إيما بيكر: «هذا ليس فقط عملاً بارزاً لديفيد هوكني، بل هو أيضاً رمز لفن (البوب آرت) الذي حدد عصراً معيناً، وأعطى هوية بصرية للوس أنجلوس».

ويبلغ السعر، الذي عرضه مشترٍ مجهول الهوية، ما يقرب من ثماني مرات المبلغ الذي حققه هذا العمل عند بيعه آخر مرة في مزاد عام 2006، مقابل 2,9 مليون جنيه إسترليني.

وفي 2018، بيعت لوحة «بروتريت أوف آن أرتيست» لهوكني المولود في يوركشير بأكثر من 90 مليون دولار في نيويورك، وهو رقم قياسي يسجل في مزاد بذلك الوقت لعمل أنجزه فنان لايزال على قيد الحياة.

وفي العام نفسه، بيعت لوحة «باسيفيك كوست هايواي أند سانتا مونيكا» لهوكني بـ28,5 مليون دولار.

طباعة