سلسلة وثائقية ينطلق عرضها 24 الجاري

    125 ألف سنة من تاريخ أرض الإمارات.. على الشاشة قريباً

    صورة

    ينطلق في 24 نوفمبر الجاري عرض السلسلة الوثائقية التلفزيونية «تاريخ الإمارات»، التي تتألف من خمسة أجزاء، على عدد من المحطات التلفزيونية المحلية في الإمارات.

    وتؤرخ السلسلة الغنية نحو 125 ألف سنة من تاريخ أرض الإمارات، منذ العصر الحجري القديم، وصولاً إلى قيام الاتحاد عام 1971.

    وتسلط الضوء على حقب تاريخية مختلفة، وتسرد تراث الإمارات العريق، من خلال خمس حلقات حول موضوعات: (المجتمع، الابتكار، التجارة، الإيمان، والوحدة).

    واعتمدت سلسلة «تاريخ الإمارات» الوثائقية على مجموعة من التقنيات العصرية، مثل تكنولوجيا التصوير الحاسوبي (CGI) والتصوير بتقنية 360 درجة، كما تضمّنت عدداً من لقطات المواقع الأثرية التي لم تعرض من قبل.

    اليوم الوطني

    وقال رئيس مجلس إدارة «إيمج نيشن أبوظبي» ورئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، محمد خليفة المبارك: «سعداء ومتحمسون لعرض هذه السلسلة الوثائقية الفريدة للجمهور، ونحن مقبلون على احتفالات اليوم الوطني، ونفتخر بهذا الإنجاز الذي قمنا من خلاله بتصوير وسرد تاريخ دولة الإمارات العريق، وتسليط الضوء على حاضرها المشرف والمبهر من جهة، مع قيامنا بتقديم رحلة استكشاف رائدة لحضارة قديمة لن يراها المشاهدون الذين لا يعرفون منطقتنا جيداً من جهة أخرى».

    وأضاف: «سيجذب هذا العمل الغني المواطنين والمقيمين، الذين يجمعهم شغف التعرف إلى حكاية نشأة الإمارات وبداياتها وتاريخها العريق، بغض النظر عن أعمارهم أو جنسياتهم أو خلفياتهم الثقافية».

    يذكر أن سلسلة «تاريخ الإمارات» الوثائقية هي إنتاج مشترك لـ«إيمج نيشن أبوظبي»، الشركة المتخصصة في صناعة المحتوى الإعلامي والترفيهي الحائزة جائزة الأوسكار، وشركة «أتلانتيك برودكشنز»، إحدى أهم شركات الإنتاج المختصة بالبرامج الواقعية في العالم الحائزة جوائز إيمي وجوائز الأكاديمية البريطانية لفنون الأفلام والتلفزيون (بافتا)، والمعروفة بأعمالها الوثائقية المتميزة، مثل «الحاجز المرجاني العظيم» لعالم الطبيعة ديفيد أتينبورو و«التتويج» مع الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا.

    وتعاون شركاء الإنتاج أيضاً على تطوير سلسلة مؤلفة من ثلاثة أجزاء من وثائقي «تاريخ الإمارات» تستهدف الجمهور الدولي، وهي مقدمة بصوت الممثل الإنجليزي الفائز بجائزة الأوسكار جيريمي آيرونز، لتعرض عالمياً على قناة ناشيونال جيوغرافيك اعتباراً من الأول من ديسمبر.

    في أعماق الخليج

    من ناحيته، قال الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لشركة «أتلانتيك برودكشنز»، أنتوني جيفن، إن «سلسلة تاريخ الإمارات تشمل أكثر من 100 ألف عام من التاريخ الرائع للإمارات، إضافة إلى رؤى مهمة حول ثقافتها ومناظرها الطبيعية الفريدة. وسعدنا في (أتلانتيك برودكشنز) بإنتاج هذه السلسلة، والعمل مع العديد من الموهوبين في الإمارات، إذ استفدنا من بحوث جديدة وخبراء متميزين».

    وتابع: «لقد وظّفت فرقنا تقنية الاستشعار وتحديد المدى بوساطة الضوء LiDar والرادار تحت سطح الأرض، للكشف عن المواقع الأثرية المندثرة وإعادة إحيائها، كما ساعدتنا أنظمة التصوير المبتكرة والطائرات المسيّرة وتقنية الصور المحوسبة في رواية قصة الإمارات المثيرة للإعجاب، من خلال الصور الحقيقية وشبه الحقيقية».

    وإلى جانب المحتويات الغنية لهذه السلسلة الوثائقية، سيستمتع المشاهدون بتطبيق تفاعلي للهوتف الذكية وبتجارب الواقع الافتراضي، إذ سيغوصون من خلالها في أعماق الخليج العربي مع الغواصين الباحثين عن اللؤلؤ، ويتجولون في صحارى الإمارات، ويستكشفون قصر الحصن.

    وستعرض السلسلة الوثائقية المكونة من خمسة أجزاء على تلفزيون ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي، وتلفزيون دبي ودبي ون وسما دبي وتلفزيون أبوظبي وقناة بينونة وقناة الظفرة وتلفزيون عجمان وقناة رؤيا الأردنية.

    «المجتمع»

    تُعرّف الحلقة الأولى «المجتمع» ببدايات مجتمعات الإمارات منذ نحو 125 ألف عام بعد وصول أولى الهجرات البشرية، وتتطرّق لبداية نظام المجلس كإطار للحكم القائم على الشورى، وتركز على قيمة المساواة التي بقيت صفة مميزة لهذا المجتمع عبر العصور.

    «الابتكار»

    في الحلقة الثانية بعنوان «الابتكار» تروي السلسلة كيف استطاع سكان أرض الإمارات العيش في واحد من أقسى الأقاليم المناخية في العالم منذ آلاف السنين، بفضل قدرتهم الفذّة على الابتكار المتواصل في صيد الأسماك والزراعة والحوكمة.

    «التجارة»

    خلال حلقة «التجارة»، سيتعرف المشاهدون كيف كانت الإمارات على مدى قرون خلت حلقة اتصال للشعوب من أنحاء العالم، بدءاً من الطرق التجارية القديمة عبر مليحة والدور، وصولاً لشبكات الشحن والنقل الحديثة في الإمارات المعاصرة.

    «الإيمان»

    تستكشف الحلقة الرابعة بعنوان «الإيمان» الطقوس الدينية البائدة. وتركز الحلقة على دور ومكانة أرض الإمارات كمنارة للتعايش السلمي وتقبّل الآخر، وتسرد كيفية نشأة الإسلام وغيره من الديانات مثل المسيحية، التي تتمثل في دير صير بني ياس.

    «الوحدة»

    تسلط الحلقة الأخيرة «الوحدة» الضوء على الأحداث والتوجهات نحو الوحدة بالإمارات. وتختتم السلسلة باستكشاف أصول وحكايات قبائل الأمة الباسلة على مدى الـ200 سنة الماضية، وكيف كافحت وتوحّدت لتشكل دولة الإمارات في 1971.

    طباعة