في مركز الفنون بـ«نيويورك أبوظبي»

آلانا تحيي أمسية تجمع بين موسيقى الشرق والغرب

بخليط بين موسيقى الشرق والغرب، أحيت المغنية الأميركية من أصول لبنانية آلانا براج، أمسية موسيقية، أول من أمس، في مركز الفنون، بجامعة نيويورك أبوظبي. وأطلت براج على المسرح برفقة مجموعة كورال أبوظبي، والتي تعمل معها منذ إقامتها في العاصمة أبوظبي من ست سنوات، بينما كانت على بيانو الجاز الموسيقية الكسندرا ايفونوفا. واستطاعت براج بصوتها الشجي والقوي، أن تخلق حالة خاصة لدى الجمهور متنوع الجنسيات، عبر كلمات أغانٍ صحبتها أنغام متنوعة، تداخلت فيها آلات شرقية والغربية، لتؤكد أن الموسيقى لغة عالمية. استطاعت براج، التي حضرت في حفلها أغنية لفيروز «كان الزمان وكان» على وقع موسيقى الجاز، أن توصل رسالة انتمائها إلى منطقتها، غير ناكرة أنها تشبعت وتعلمت الموسيقى في أميركا، لكن هذا لم يمنعها من الاعتزاز بجذورها العربية. وتعدّ آلانا فنانة موسيقية ومغنية كلاسيكية ومنتجة، وهي مدير مؤسس في جامعة نيويورك أبوظبي، وتتمتع بحضور فاعل على الساحة الفنية والموسيقية في دولة الإمارات، فضلاً عن مشاركتها كعضو في مجلس المجموعة الموسيقية الأقدم في الدولة والمتمثل في «مجموعة كورال أبوظبي» منذ عام 2011.

كما شغلت بين عامي 2013 و2016 منصب رئيس المجموعة، التي حظيت في ظل قيادتها بمتابعة جماهيرية ونجاح لافت. وقدمت آلانا أولى محاولاتها الإخراجية مع المجموعة في خريف 2017 من خلال عرض «هيروز آند فيليانز».

طباعة