سلطان القاسمي يشهد الإعلان عن برنامج الأنشطة

الشارقة «عاصمة عالمية للكتاب» تكشف عن فعاليات اللقب

حاكم الشارقة اطلع على المحاور الـ6 التي حددت فعاليات اللقب. من المصدر

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أول من أمس، ضمن زيارة سموه لفعاليات الدورة 48 لمعرض لندن للكتاب، الإعلان عن برنامج أنشطة وفعاليات الاحتفاء بحصول الشارقة على لقب «العاصمة العالمية للكتاب 2019»، الذي منحته لها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، كأول مدينة خليجية تحمل اللقب، والثالثة عربياً، والـ19 عالمياً.

وتم الكشف عن فعاليات اللقب، إذ ستشهد الإمارة احتفالات في جميع مناطقها ومدنها بدءاً من 23 أبريل المقبل، وتتواصل على مدار عام كامل.

واطلع صاحب السمو حاكم الشارقة على المحاور الستة التي حددت فعاليات اللقب، وهي: مجتمع واحد وتعزيز ثقافة القراءة وإحياء التراث والأطفال والشباب والتوعية المجتمعية وصناعة النشر؛ إذ تسعى الإمارة إلى تعزيز ثقافة القراءة وغرس قيم الانتماء للمعرفة والكتاب، وجعل المطالعة فعلاً يومياً لدى جميع فئات المجتمع، لاسيما الأطفال والشباب.

كما شهد سموه، أول من أمس، أيضاً إطلاق فئة «أفضل كتاب صامت عربي» لجائزة اتصالات لكتاب الطفل، التي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وترعاها شركة اتصالات، خلال جولة سموه في معرض لندن للكتاب.

وجاء الإعلان عن الفئة الجديدة في جناح إمارة الشارقة الممثل بهيئة الشارقة للكتاب المشارك في المعرض، بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، الرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين.

وكشفت رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين مروة العقروبي، عن تفاصيل الفئة الجديدة، مؤكدة أنها تأتي بديلاً لفئة أفضل تطبيق إلكتروني، التي كانت قد استحدثتها الجائزة قبل عامين، إذ سيتم توزيع قيمة الجائزة البالغة 100 ألف درهم بواقع 40% للناشر و60% للرسام أو بالتساوي بين الرسام وصاحب الفكرة أو المؤلف.

• 23 المقبل تنطلق الاحتفالات باللقب وتستمر على مدار عام.

طباعة