«القصباء» استضافت عروض المسرحية

شخصية «بينوكيو» تمتع زوّار «عالم القصص»

صورة

اصطحبت شخصية «بينوكيو» زوّار مسرح القصباء، في رحلة إلى عوالم كلاسيكيات الأدب الإيطالي، ضمن سلسلة مسرحيات «عالم القصص»، التي تستمر حتى ديسمبر المقبل، والتي قدمت خلال عطلة نهاية الأسبوع ثالت عروضها المسرحية.

وقدمت العروض لوحات فنية متنوّعة مليئة بالتشويق، تتحدث عن دمية خشبية متحركة تحوّلت إلى شخصية طفل، كلما روى كذبة يزداد أنفه طولاً، وتعدّ هذه القصة من أشهر قصص الأطفال التي ظهرت في ثلاثينات القرن الماضي، وتحوّلت إلى أفلام كرتونية ومسرحيات تناقلها الصغار جيلاً بعد جيل.

وتدور أحداث قصة «بينوكيو» حول الدمية الشهيرة، التي صنعها أحد النجارين نتيجة شعوره بالوحدة، وتمنى أن تتحوّل إلى طفل، وتوالت أحداث المسرحية لترسم مشاهد استعراضية أمتعت الصغار، ونقلت الصورة المتخيلة من القصص المكتوبة إلى مشاهد مجسّدة على خشبة المسرح.

وتمكن الزوّار خلال مسرحية «بينوكيو» من الإبحار في عالم الصور والخيال والوصول إلى تفاصيل ومشاهد أقرب ما تكون إلى الحقيقة، لإحدى أجمل روائع القصص العالمية، التي تعزز العديد من القيم الإيجابية والصفات والأخلاق الحميدة.

وتحتضن «عالم القصص» 13 مسرحية تهدف إلى تعليم الأطفال وتثقيفهم بتاريخ الحكايات القديمة والموسيقى، إذ تحمل مجموعة من الرسائل التحفيزية الهادفة لتعزيز ثقتهم بأنفسهم ونشر معاني الحب والسلام.

 

طباعة