وفد من «الثقافة» في ضيافة المقر الجديد لـ «شبكة الإذاعة العربية»

نورة الكعبي والوفد تعرفا إلى الأقسام الإدارية والفنية ومقر العمليات الرئيسة في الشبكة. من المصدر

استقبلت شبكة الإذاعة العربية - أكبر شبكة إذاعية في المنطقة - بمقرها الجديد في مدينة دبي للإعلام وفداً من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، برئاسة وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة نورة بنت محمد الكعبي.

وتعرفت نورة الكعبي والوفد الزائر إلى جميع الأقسام الإدارية والفنية ومقر العمليات الرئيسة في الشبكة، واستمعت إلى شرح لمختلف آليات العمل فيها، كما تم عرض فيديو توضيحي لآلية العمل في الإذاعات والشركات التي تتبع الشبكة. كما قام الوفد بجولة شاملة في الاستديوهات والمرافق الخاصة بالإذاعات، بالإضافة إلى استديوهات الإنتاج التي تحتوي على أحدث وسائط التقنيات والمعدات السمعية والمرئية لتبث محتواها من خلال أكثر من 41 استديو إذاعياً ورقمياً للإنتاج الصوتي والمرئي، وتعتمد جميعها على أحدث الأجهزة الفنية والتقنيات الذكية تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة وأهم الاستراتيجيات المتبعة لضمان تقديم أفضل وأضخم تجربة ترفيهية وإخبارية في المنطقة، والتواصل مع الملايين من مواطني ومقيمي الدولة من مختلف الجنسيات يومياً.

وأبدت نورة الكعبي إعجابها بآلية وسير العمل في المقر الرئيس الجديد لشبكة الإذاعة العربية خلال الاجتماع الذي سبق الجولة، والذي تم خلاله مناقشة وبحث مجموعة من القضايا التي تهم الطرفين.

وناقش الاجتماع استراتيجيات وأفكاراً مقترحة من الطرفين تهدف إلى إيصال رسالة ورؤية الوزارة إلى مختلف شرائح المجتمع التي تتواصل معها الإذاعة، وتعريفهم بدور الوزارة في إثراء الثقافة الإماراتية والاحتفاء بها وتقديمها إلى العالم. من جهته، قال مدير عام شبكة الإذاعة العربية محمود الرشيد: «توفر شبكة الإذاعة العربية منصة متعددة الوسائط تتواصل مع الملايين من المستمعين يومياً، ونحن حريصون دوماً على توفير منصاتنا لتقديم محتوى يسهم في دعم رؤية دولتنا الحبيبة ومختلف الوزارات والجهات الحكومية التي تخدمها، معبراً عن تطلعه إلى تعزيز التعاون المستمر بين الجانبين في شتى المجالات».

طباعة