فعاليات الدورة الـ12 تجتذب 100 ألف زائر

«الظفرة» تودّع مهرجانها وتستقبل 2019 بالفرح

صورة

نجحت فعاليات الدورة الـ12 من مهرجان الظفرة، التي اختتمت أمس في مدينة زايد بمنطقة الظفرة بأبوظبي، في اجتذاب 100 ألف زائر على مدار 16 يوماً، حسب لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في الإمارة.

واستقبل المهرجان عاماً جديداً ملأ بوابة صحراء الربع الخالي بالفرح، واختتم 2018 بإنجازاته التي عززت التراث الإماراتي الأصيل في نفوس زواره.

وقال رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، إن النجاح الكبير للمهرجان الذي انطلق في 17 ديسمبر الماضي يعود إلى الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة بالموروث الشعبي والتراث والثقافة. وأكد أن «أبناء الإمارات يسيرون بخطى واثقة على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ويستلهمون من فكره المستنير والقيم المحمودة التي غرسها في قلوب وعقول أبنائه، إذ أكد أبناء الإمارات من خلال مشاركتهم في تنظيم مهرجان الظفرة على ترسيخ معاني الولاء والوفاء للقيادة والوطن، والاعتزاز بتاريخ الإمارات وقيم شعبه وهويته التراثية».

من ناحيته، قال نائب رئيس اللجنة، عيسى سيف المزروعي، إن «مسؤولية الحفاظ على التراث تقع على عاتقنا جميعاً، كونه يمثل جزءاً مهماً من تاريخ دولتنا الحبيبة، فهو الجسر الذي يربط الأجيال الحالية والمقبلة بتاريخها وثقافتها، وهو الركيزة التي انطلقت منها قيادتنا وشعبنا نحو مستقبل مشرق وحياة أفضل».

وأضاف المزروعي أن الفعاليات والمسابقات التراثية الرئيسة في دورة هذا العام تعد الأضخم في تاريخ المهرجان، مشيراً إلى أنها ذات صلة وثيقة بماضي الأجداد الجميل، إذ عكست روح البداوة الأصيلة، وأسهمت في تعزيز مشاعر الفخر بالوطن، حاضره وماضيه.

وأفاد بأنه تم تخصيص أكثر من 800 جائزة للمسابقات التراثية والمزاينات هذا العام، وتوزعت على مسابقات عدة، من بينها «مزاينة الإبل والمحالب، ومسابقة الصقور، ومزاينة الصقور، والرماية، وسباق الخيل العربي الأصيل، ومزاينة السلوقي العربي التراثي، وسباق السلوقي العربي التراثي، ومزاينة غنم النعيم، واللبن الحامض، ومزاينة التمور وأفضل أساليب تغليفها، ومسابقة الفنون الشعبية، التي تضمنت الشعر والشيلات، ومسابقات الحرفيات من أزياء وطبخ وحرف يدوية»، إضافة إلى المسابقات اليومية التي أقيمت في قرية الطفل والمسرح الرئيس.

واستقبل أهالي منطقة الظفرة ورواد المهرجان عامهم الجديد مع الفنانين وليد الشامي، ومحمد الشحي، وأريام، خلال حفل نظمته دائرة السياحة والثقافة - أبوظبي، وأضاءت الألعاب النارية سماء الظفرة، لتختتم فعاليات المهرجان التراثية.


16

يوماً تواصلت فيها

فعاليات مهرجان

الظفرة الذي انطلق

في 17 ديسمبر

الماضي.

طباعة