150 مبدعاً على «شاطئ الراحة» يحلمون بلقب «أمير الشعراء» - الإمارات اليوم

لجنة تحكيم البرنامج تختتم مرحلة المقابلات على مدار 3 أيام

150 مبدعاً على «شاطئ الراحة» يحلمون بلقب «أمير الشعراء»

صورة

اختتم برنامج «أمير الشعراء» الذي تُنتجه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، مقابلات لجنة التحكيم للشعراء في موسمه الثامن، إذ استقبل مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي أكثر من 150 شاعراً من دول عربية وأجنبية، على مدار ثلاثة أيام.

وشهدت المقابلات مشاركات نسائية لافتة من الإمارات ودول عربية وأجنبية. وتميزت المقابلات بحدة المنافسات، ووصفت لجنة التحكيم أداء الشعراء والشاعرات بالمميز، معتبرة أن ذلك سيكون تحدياً كبيراً أمام اللجنة لاختيار قائمة الـ40 الذي سيدخلون المرحلة الأخيرة من المقابلات، التي سيخضعون خلالها لاختبارات، وصولاً إلى قائمة الـ20 شاعراً.

من جهته، قال نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي عيسى سيف المزروعي، إن «أمير الشعراء» أصبح علامة فارقة في مجاله، ويعد موسمه الثامن تأكيداً واضحاً على النجاح الذي حققه البرنامج على مدى السنوات الماضية، مشيراً إلى أن «الذين شاركوا في البرنامج قد شقوا أسرع الطرق نحو الشهرة، وحققوا مكاسب من أبرزها الوصول إلى المشاهد العربي».

وأضاف أن لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تضم نخبة من النقاد، وهم الدكتور علي بن تميم (الإمارات)، والدكتور صلاح فضل (مصر)، والدكتور عبدالملك مرتاض (الجزائر)، فضلاً عن نقاد آخرين في اللجنة الاستشارية، لافتاً إلى أن هذا الموسم سيتضمن مفاجآت جميلة ستقدم لجمهور البرنامج، فضلاً عن الرؤية الإخراجية والشكل العام للبرنامج وطريقة العرض، التي ابتكرت لتلامس تطلعات المشاهدين.

من جانبه، أكد الدكتور علي بن تميم، أن «أمير الشعراء» يُعد أحد أهم البرامج التلفزيونية في العالم العربي التي تستلهم التراث العريق، وتحظى بمشاركات كبيرة تهدف إلى استعادة روائع الشعر والأدب وإحياء الموروث الثقافي العربي، وتحفيز الحراك في مشهد الشعر العربي المعاصر.

وأضاف أن «البرنامج أثبت على مدار مواسمه الماضية أن الشعر مازال بخير، إذ أسس خبرة تراكمية اكتسبت صدقيتها وجدارتها موسماً بعد آخر وصولاً إلى الموسم الثامن».

بينما قال الدكتور صلاح فضل، إن لجنة التحكيم أجرت على مدار ثلاثة أيام مقابلات مع الشعراء في مسرح شاطئ الراحة، وستباشر باختيار قائمة من 40 شاعراً، سيخضعون لاختبارات إضافية أكثر صعوبة، لاختيار القائمة النهائية المكونة من 20 شاعراً للمشاركة في حلقات البث المباشر.

وأشار فضل إلى أن هذا الموسم يشهد جودة في النصوص التي ألقاها المشاركون، إذ امتازت بدقة الاختيار، إلى جانب تنوّع في الموضوعات والتجارب واستعراض قصص من الواقع، وتعبر عن شخصيات المشاركين ومجتمعاتهم بصور جمالية ممزوجة بعبق الشعر العربي الأصيل.

أما الدكتور عبدالملك مرتاض، فرأى أن النسخة الثامنة من «أمير الشعراء» تتميز بحضور الرقي الفني في الأداء الشعري، وذلك كان واضحاً من خلال النصوص التي اطلعت عليها لجنة التحكيم، والتي تجاوزت أكثر من 1200 نص شعري، متمنياً أن تتكلل هذه الدورة بالنجاح، وأن يستمر هذا التقليد العربي الأصيل الذي تحتضنه العاصمة الإماراتية أبوظبي.


عيسى سيف المزروعي:

«(أمير الشعراء) أصبح علامة فارقة في مجاله، ويعد موسمه الثامن تأكيداً واضحاً على النجاح الذي حققه».

20

شاعراً، سيصلون إلى مرحلة التصفيات النهائية والبث المباشر.

طباعة