بطولة فزاع لليولة: «الميدان» جاهز - الإمارات اليوم

تستهـل الموسم الجديد بالتصفيات التأهيلية

بطولة فزاع لليولة: «الميدان» جاهز

بطولة فزاع لليولة تعدّ موعداً سنوياً يكشف النقاب عن أفضل اليوّيلة. من المصدر

تشهد القرية التراثية في القرية العالمية بدبي، على مدار اليومين المقبلين، الجولات التأهيلية لبطولة فزاع لليولة في نسختها الـ19، فيما تبدأ أولى جولات المنافسة في بطولة فزاع لليولة في السابع من ديسمبر المقبل، وتستمر على مدار 13 حلقة تختتم في الثامن من مارس 2019.

وتعدّ منافسات بطولة فزاع لليولة موعداً سنوياً يكشف النقاب عن أفضل اليوّيلة، لخوض نهائيات البطولة في قلعة الميدان.

وأكدت مديرة إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، سعاد إبراهيم درويش، أن بطولة فزاع لليولة حققت صدى كبيراً في أرجاء المنطقة، واتسعت دائرتها عبر السنوات الماضية. وقالت: «إن اليولة كانت البطولة الأولى التي اختار سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، تنظيمها منذ 19 عاماً، وشهدت خلال مسيرتها تغييرات جذرية في التنظيم وآلية المسابقة وأعداد المتسابقين، والجودة المتزايدة في الأداء إثر التجهيزات المسبقة والتدريبات المكثفة، ما أسهم في رفع المستوى العام للبطولة، ورسّخ مكانتها مهرجاناً شعبياً تراثياً، وتظاهرة شبابية شيّقة».

وأضافت درويش: «إن (عام زايد) له بالغ الأثر في تحفيز وتشجيع الشباب لإحياء الثقافة المحلية، وقبل الإعلان عن جدول البطولات هذا الموسم شهدنا زيادة ملحوظة في عدد اليوّيلة الراغبين في المشاركة من داخل الدولة وخارجها، إلا أن البقاء دائماً يبقى لأصحاب اللياقة البدنية العالية والمهارات الفردية المبتكرة، وكل من يلتزم بالقواعد الأساسية لليولة وتطويرها، سواء في الخطوات الأرضية الموزونة، أو عند الدوران والفر، والأهم من ذلك قدرة اليويل على الاستعراض بحرفية وتمّيز». وتابعت: «نتطلع هذا الموسم لنتوّج أبطالاً جدداً في مختلف البطولات التي ينظمها المركز، لتستمر مسيرة إحياء الثقافة المحلية والتراثية، عبر منافسات وبطولات رأت النور منذ سنوات طويلة، واحتلت مكانة مرموقة على المستويين المحلي والعالمي».

• 7 ديسمبر المقبل تبدأ أولى منافسات البطولة.

طباعة