تعاون يدفع صناعة النشر إلى الأمام - الإمارات اليوم

بين مدينة الشارقة للنشر و«التنمية الاقتصادية»

تعاون يدفع صناعة النشر إلى الأمام

صورة

في إطار حرصها على الارتقاء بواقع هذه الصناعة، ومضاعفة الخدمات المقدمة للعاملين في القطاع؛ وقّعت مدينة الشارقة للنشر، أول منطقة حرة للنشر والطباعة في العالم، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، مذكرة تفاهم مع دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، بهدف تفعيل دور الطرفين في عملية تنمية الأنشطة الاقتصادية والثقافية ضمن مشروع المناطق الاقتصادية الخاصة، بهدف زيادة الناتج المحلي للإمارة.

ووقّع المذكرة، على هامش فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد بن ركاض العامري، ورئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة سلطان عبدالله بن هده السويدي.

وقال العامري: إن المبادرة تعكس تكامل الجهود بين الدوائر والمؤسسات الحكومية في الشارقة من أجل تنمية القطاع الثقافي، وزيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة. وأضاف: «ينسجم هذا التكامل بين القطاعات المختلفة بما فيها القطاع الثقافي في دعم مسيرة المعرفة مع رؤى وتطلعات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي يدعو - وفي جميع المناسبات - إلى تبني منظومة عمل مشتركة تخدم ما تصدّره الشارقة من رسائل ثقافية وحضارية للعالم أجمع».

بدوره، قال سلطان السويدي: «تنسجم اتفاقيتنا مع مدينة الشارقة للنشر ومع الحرص الذي نوليه لتطوير مستوى الاقتصاد المعرفي في الإمارة، والقائم على الكلمة والكتاب والإبداع بجميع أشكاله، بما يصب في مصلحة المشروع الثقافي الكبير الذي تقوده الشارقة، كونها تعيش مناخاً متقدماً باعتبارها عاصمة عالمية للكتاب، وحاضنة استراتيجية لحزمة من المشاريع والبرامج الثقافية المتنوعة التي تخدم الثقافة والمثقفين العرب والأجانب».

ونصّت المذكرة على تبادل الخبرات في المسائل ذات الاهتمام المشترك، والتعاون في مجال إصدار التراخيص من خلال الدائرة للمنشآت العاملة في المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر؛ بما يسهم في تمكينها من ممارسة أنشطتها في الإمارة.

من جانبه، قال مدير مدينة الشارقة للنشر سالم عمر سالم: إن «توقيع المذكرة يصب في مصلحة تسيير الأعمال في المدينة، ويخدم واقعاً نصبو إليه، هو الارتقاء بجميع المجالات التي تخدم قطاع النشر على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، لذلك نعتبر التعاون المشترك الذي يربطنا مع الدائرة من الخطوات المهمة للأمام نحو تفعيل دور جميع الشركاء الراغبين في التواجد على أرض الشارقة، ومباشرة أعمالهم في النشر، ونتطلع لأن نقدم جميع الخدمات التي تسهم في توفير بيئة ملائمة لجميع الناشرين ليحققوا رسالتهم من أرض الشارقة».

طباعة