حور القاسمي والفنان يوسو ندور يزوران الجامعة القاسمية

حور القاسمي والفنان السنغالي مع عدد من الطلبة السنغاليين الدارسين في الجامعة القاسمية. من المصدر

استقبلت الجامعة القاسمية، صباح أمس، سمو الشيخة حور بنت سلطان القاسمي، رئيس معهد إفريقيا، والفنان يوسو ندور أحد أبرز رموز الموسيقى السنغالية، والوفد المرافق لهما.

وحضر اللقاء الأستاذ الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة، وأحلام بن جرش مساعـد المدير لشؤون الطلبة، وأعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية، وطلاب وطالبات الجامعة، وذلك ضمن فعاليات افتتاح قاعة إفريقيا، وضمن برامج التبادل الثقافي بين إمارة الشارقة والقارة الإفريقية.

وحرصت سمو الشيخة حور من خلال طرحها لبرامج الزيارة أن تكون الجامعة القاسمية من محطاتها، باعتبارها من أبرز صروح الشارقة التعليمية.

وفي بداية اللقاء قدّم مدير الجامعة شرحاً عن رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة، من إنشاء الجامعة لتكون منارة لتعليم العلوم الشرعية بوسطيتها واعتدالها، واستقبال كل الدارسين من مختلف أرجاء العالم، للاستزادة من علومها ومناهجها في كلياتها وتخصصاتها المتاحة.

وتناول العرض أيضاً مختلف أدوار الجامعة، وما توليه من أهمية للطلبة الدارسين، من خلال منظومة متكاملة توفر لهم برامج وأنشطة مختلفة ومتنوعة تشمل البحوث العلمية والرياضة والصحة والإرشاد والخدمة الاجتماعية، إلى جانب تنظيم المهرجانات والفعاليات والرحلات الترفيهية والتدريبية للخارج، والأعمال التطوعية التي تسهم في صقل شخصيات ومواهب الطلبة من الجنسين.

كما تفقّد الوفد مرافق الجامعة وكلياتها ومسرح ومرسم الجامعة ودار المخطوطات الإسلامية، واطلعوا على كل التجهيزات الحديثة التي تتميز بها.

وعلى هامش الزيارة تم تنظيم لقاء مع طلبة دولة السنغال، وأبدى الطلبة سعادتهم بلقاء سمو الشيخة حور بنت سلطان القاسمي، رئيس معهد إفريقيا، والفنان السنغالي يوسو ندور أحد أبرز رموز الموسيقى السنغالية، كما عبروا عن خالص شكرهم لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، على ما يوليه من اهتمام خاص بطلبة إفريقيا في الجامعة القاسمية.

وأعرب الفنان يوسو ندور عن سعادته الغامرة في التعرف إلى الجامعة القاسمية كمنارة من منارات العلم في العالم، التي تنشر نورها في مختلف قارات العالم، وأبدى إعجابه بالاهتمام الكبير بمستوى التطور والبنية التحتية في الجامعة القاسمية.