فعاليات الدورة السابعة للمهرجان تنطلق 26 الجاري

10 عروض وسؤالان في «كلباء للمسرحيات القصيرة»

صورة

تنطلق في 26 سبتمبر الجاري، فعاليات الدورة السابعة من مهرجان المسرحيات القصيرة، التي ستنظم على مسرح المركز الثقافي بمدينة كلباء، وتستمر على مدى خمسة أيام.

وأنهت لجنة المشاهدة أعمالها، أخيراً، واختارت 10 عروض للمنافسة على جوائز الدورة الجديدة، بعد منافسة بين 20 عرضاً تقدمت للمشاركة.

العروض المختارة للمشاركة في المهرجان هي: «شيلوك والعاصفة السوداء» للمخرج رامي مجدي، و«ناس في الريح» للمخرج علي بيشو، و«الصورة» للمخرجة دينا بدر، و«صديق» للمخرج محمد حاجي، و«رأس المملوك جابر» للمخرج أحمد عبدالله راشد، و«روميو وجوليت» للمخرجة شمسة النقبي، و«الأعمى والمقعد» للمخرجة آمنة النقبي، و«في العربة» للمخرج يوسف المغني، و«حالة طوارئ» للمخرج محمد الحنطوبي، و«الطاعون» للمخرج سعيد الهرش.

ويحفل المهرجان في دورته الجديدة بالعديد من الأنشطة المصاحبة، في مقدمتها «الملتقى الفكري»، الذي سينظم تحت شعار «المسرحيات القصيرة بين النص والعرض»، بمشاركة باحثين من الإمارات ودول عربية عدة، ويطرح سؤالين رئيسين على المشاركين فيه.

وتناقش أوراق الملتقى ملامح التشابه والاختلاف بين «المسرحيات القصيرة» و«مسرحيات الفصول المتعددة»، كما تسأل عن تأثير طول النص المسرحي أو قصره في أسلوبية إخراجه. ويستدعي الملتقى النظرة الرائجة حول «المسرحية القصيرة» باعتبارها نصاً أدبياً، وأن قابليتها للقراءة أكثر من طواعيتها للعرض، وبمقابلها يضع الرؤية التي تفيد بأن المسرحية القصيرة، بطابعها الموجز والمكثف، أقرب إلى الخشبة، وأوثق نسباً بذاكرة الإخراج المسرحي التجريبي، منها إلى تاريخ الكتابة المسرحية ويمضي البعض في هذا الاتجاه، فينظر إلى المسرحية القصيرة بوصفها صيغة من صيغ عدّة، طوّرها المخرجون المسرحيون لخلخلة الطابع الأدبي للنص المسرحي التقليدي، كالإعداد والتوليف والتكييف، وسواها من صيغ الاشتغال الفني على النصوص المقروءة، لتحويلها إلى مشاهد مرئية. ويطرح الملتقى على المشاركين سؤالين: «هل يؤثر طول أو قصر المسرحية في موضوعاتها أو ما تتناوله من قصص وثيمات؟ وهل يمكن القول إن طول النص المسرحي أو قصره يفرض طريقة إخراجه؟

مشاركون

يشارك في الملتقى الفكري للمهرجان من الإمارات الفنان والكاتب مرعي الحليان، ومن مصر هبة بركات، ومن تونس نوفل العزارة، ومن المغرب خالد الجنبي وهشام شكيب، ومن العراق رضا جاسم وحليم هاتف.

- فنانون وباحثون من الإمارات ودول عربية عدة يضمهم ملتقى المهرجان.