«خيط» يعيد إحياء حرفة «السدو» التراثية - الإمارات اليوم

«دبي للتصميم والابتكار» يطلق عملاً فنياً تفاعلياً في «دبي مول»

«خيط» يعيد إحياء حرفة «السدو» التراثية

صورة

احتفل معهد دبي للتصميم والابتكار، اليوم، بإزاحة الستار عن عمله الفنّي تحت مسمى «خيط»، المصمّم خصيصاً لـ«دبي مول»، والذي بدوره يلقي الضوء على العادات والممارسات الثقافية في منطقة الشرق الأوسط بين الماضي والحاضر.

وعمل فريق متعدّد التخصصات من المبدعين وطلاب معهد دبي للتصميم والابتكار على إنجاز هذا العمل الفني، الذي يعيد إحياء حرفة حياكة نسيج «السدو»، وهو نسيج من الخيوط التقليدية يتم استخدامه بكثرة في دولة الإمارات وبقية دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ليظهر النسيج بحلّةٍ جديدة ومعاصرة، من خلال ممارسات وتقنيات مبتكرة، مثل الطباعة ثلاثية الأبعاد. ويحتفي العمل الفني المبتكر بالافتتاح الرسمي لمعهد دبي للتصميم والابتكار، وبدء الدراسة في المعهد، وإعلان الفائزة بمنحة دبي مول الدراسية، حيث يعكس هذا العمل التركيبي التحول الحضاري المبتكر الذي عاشته مدينة دبي، من خلال التأكيد على الروابط بين الماضي والحاضر.

يتكون هذا العمل الفني التفاعلي، الذي سيكون في «جراند اتيريوم» بالطابق الأرضي من «دبي مول»، من 14 كيلومتراً من الخيوط، و110 أمتار من الفولاذ المطلي، وسيبقى مفتوحاً للجمهور إلى 11 سبتمبر الجاري. وسيتحول «خيط» ويتطور على مدى أسبوعين، حيث سيدعى زوار المركز التجاري لمشاهدة عرضٍ حي لأعمال الطباعة ثلاثية الأبعاد على نطاق كبير، وللإسهام في حياكة النسيج. وسيتم بعد ذلك نقله لعرضه في حرم معهد دبي للتصميم والابتكار في حي دبي للتصميم. وأعرب رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار، محمد عبدالله، عن سروره البالغ بتزامن بدء الدراسة في معهد دبي للتصميم والابتكار، الجامعة الأولى في المنطقة في مجال التصميم، مع طرح المعهد لهذا العمل الفني في دبي مول. وقال: «يسلط هذا العمل الفني، بموضوعه الذي يتمحور حول الربط بين الممارسات التقليدية والتقنيات الرقمية والمجتمع، الضوء على قيم المعهد الأساسية القائمة على الابتكار والاستدامة، إلى جانب تجسيد القيم الراقية التي تتحلى بها مهنة التصميم. كما يحاكي العمل الفني أيضاً النمط التصميمي الثقافي السائد في دولة الإمارات في وقتنا الحالي، الذي يجعل دبي مركز جذب للتصميم في المنطقة، ويرتقي بها إلى مصاف المدن العالمية المتقدمة في مجال التصميم، وهذا ما نسعى إليه في معهد دبي للتصميم والابتكار».


الأول من نوعه

يقدّم معهد دبي للتصميم والابتكار، باعتباره الأول من نوعه في المنطقة، تعليماً فريداً في مجال التصميم، على شكل برنامج بكالوريوس في التصميم. وتم تصميم منهاجه الدراسي بالتعاون مع معهد «ماساتشوستس للتقنية»، وكلية «بارسونز للتصميم». وسيكون العمل الإبداعي «خيط» هو العمل الفني الأول من نوعه الذي تقيمه مؤسسة تعليمية رائدة في مجال التصميم بالمنطقة في دبي مول.

14

كيلومتراً من الخيوط.

110

أمتار من الفولاذ المطلي.

طباعة