افتتاح معرض «هي وكائناتها» في الشارقة.. اليوم

إسماعيل الرفاعي

يفتتح في السابعة من مساء اليوم، معرض التشكيلي اسماعيل الرفاعي، «هي وكائناتها»، في رواق الشارقة للفنون، حيث يقدم الرفاعي مجموعة من أعماله التصويرية التي تمثل امتداداً لتجربته التشكيلية التي تأسست على البحث والتقصي في عمق الحالات الإنسانية وتمظهراتها التعبيرية الخاصة.

وترصد هذه التجربة في أغلبها المرأة في وجدها ووحدتها، في حزنها وتأملاتها، محاطة بكائنات التصقت بها لتزيدها فرادة ووحدة.. المرأة هنا هي الحامل الشعري لعوالم الرفاعي، وعبر الطريقة التي تموضعت فيها في مجمل لوحاته، نستطيع أن نلمح مكابداته وانشغالاته في صياغة عالم بديل عن واقع الغربة والحنين الذي رصده، وعبر عنه في أكثر من معرض، ليطرح هذه المرة حالات أيقونية غارقة في محاريبها وتحت غلالة من الألوان المشغولة بخبرة عالية.

ويرى الناقد محمد الجزائري أن الرفاعي «يحاول تفعيل خاماته اللونية مع خاماته السردية، مؤسسا مهاده التقنية والتعبيرية على ذاكرة ثانية، وحياة جارية تواً، لتنتج طاقة تتنوع في لج الظاهر والباطن، التجلي والخفاء، والمسكوت عنه والقصة الغائبة، لتلتئم في سيرة اللوحة وصيرورتها». وقال إن الفنان «يُعـّمر حساسية اللون بحساسية التعبير، عبر الوجه وحركة الجسد حتى في سكونه المخاتل، والكائن الضيف كلبا أو هراً، ذئبا أو ضبعاً، أو طير أبابيل! وأنه لا يفقد مقود الحساسية التعبيرية التي تولد الشعرية عبر السردية الروائية التي تكتنف نصوصه البصرية وتثريها».

طباعة