«التعرف على الشرق» في أبوظبي

تستضيف أبوظبي يومي 13 و14 يناير الجاري، مؤتمراً دولياً بعنوان «التعرف على الشرق»، الذي تنظمه جامعة سوربون-أبوظبي بالتعاون مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في مقر الاتحاد في ابوظبي، بمشاركة 19 باحثاً ومحاضراً عالمياً.

وقال رئيس مجلس ادارة اتحاد الكتاب حارب الظاهري: إنني «آمل ان يشكل مؤتمر «التعرف على الشرق» بداية تعاون مثمر وجاد بين الثقافتين الإماراتية والفرنسية، داعيا الكتاب والمثقفين الإماراتيين والعرب للمشاركة في المؤتمر والتفاعل بإيجابية مع ما يطرحه من قضايا.

وقال مسؤول دراسات الأدب المعاصر في سوربون أبوظبي الدكتور برنارد فرانكو: إن «الهدف من المؤتمر هو إبراز الشرق بمختلف جوانبه والتعرف على جوهره، مع استعراض الصورة المتخيلة لدى الكتاب الغربيين عنه، والتركيز على حقيقة ان الشرق هو مصدر المعلومات والالهام، وهي الحقيقة التي غابت كثيرا عن عدد كبير من الكتاب في الغرب».

مشيراً إلى ان المؤتمر سيناقش موضوعات عدة تبدأ من العصر الاغريقي وتنتهي بالادب المعاصر، مع التركيز على القضايا الادبية والعلوم الانسانية من منظور الشرق والغرب، كما يتطرق المؤتمر إلى قضايا الآثار والرياضيات التي شكلت جسرا ثقافيا ومعرفيا بين الجانبين في عصور مختلفة، بالاضافة إلى استعراض صورة المرأة الباريسية التي ظهرت في كتابات بعض الرحالة العرب الذين ذهبوا إلى فرنسا، لافتاً إلى ان المؤتمر لن يقتصر على الجلسات النقاشية وأوراق العمل فقط، بل سيتضمن عدداً من الفعاليات الثقافية والفنية، من بينها معرض فن تشكيلي لفنانة ايرانية شابة، وحفل أوبرا يقام 13 يناير في المركز الثقافي بالمسرح الوطني، تحت عنوان «تأثير الشرق في الأوبرا الفرنسية»، يحييه عازف البيانو سلطان الخطيب، ومغنّي الأوبرا ريمي فان سام.

طباعة