الفيلم يفوز في «سبيريت أواردز»

مخرجة «نومادلاند» تواصل حصد الجوائز

كلويه جاو (يسار) وفرانسيس ماكدورماند. أ.ب

أعربت المخرجة الأميركية المولودة في الصين، كلويه جاو، عن شعورها بالحماسة تجاه حفل توزيع جوائز الأوسكار المقررة غداً، بعدما فاز فيلمها «نومادلاند» بلقب أفضل فيلم ضمن جوائز «سبيريت اواردز».

والفيلم مستوحى بشكل مباشر من كتاب يحمل الاسم نفسه نشرته في عام 2017 الصحافية الأميركية جيسيكا برودر، بعدما رافقت الرحّل أصحاب الشعر الرمادي الذين يجوبون الولايات المتحدة في مقطوراتهم الصغيرة، ويعيشون بين الصحارى والوظائف المتواضعة، لكنهم أحرار.

ومعظم الممثلين في فيلم كلويه جاو هواة يؤدون شخصياتهم الخاصة، فيما تؤدي الممثلة المحترفة الحائزة جائزة أوسكار فرانسيس ماكدورماند، التي أطلقت المشروع وأنتجته، دور الشخصية الرئيسة فيرن.

وجوائز «سبيريت اواردز» التي تنظم افتراضياً هذا العام بسبب «كوفيد-19»، هي المحطة قبل الأخيرة في جوائز هوليوود، وصولاً إلى حفل الأوسكار الذي سينظم في لوس أنجلوس.

وقالت جاو: «لدينا الكثير من الأصدقاء الذين رشحوا هذا العام، ومتحمسون لرؤيتهم.. كما أن هناك بعض الضيوف الذين سيشكلون مفاجأة!».

وعندما قال أحد أعضاء لجنة التحكيم إن هؤلاء الضيوف الغامضين قد يكونون الشخصيات الحقيقية الممثلة في الفيلم، ردت جاو: «أتحرّق شوقاً حتى أعانقهم. أنا في حاجة إلى معانقة شخص ما!». وفيما كانت تتسلم جائزتها، شكرت جاو «مجتمع الأفلام المستقلة» قائلة: «لم نكن لنكون هنا لولاكم». وفيلم جاو التالي هو «إيتيرنلز»، وهو جزء من سلسلة أفلام «مارفل» للأبطال الخارقين، والتي حققت أرباحاً ضخمة.

• معظم الممثلين في فيلم كلويه جاو هواة يؤدون شخصياتهم الخاصة.

طباعة