«1982» و«بينوكيو» يجمعان «فرونت رو فيلمد» وسينما عقيل

صورة

تتشارك «فرونت رو فيلمد إنترتينمنت»، موزع الأفلام المستقل، مع سينما عقيل، السينما المستقلة الوحيدة في دبي، للمرة الثانية، ليعرضا فيلم «بينوكيو» للمخرج ماتيو غاروني من بطولة الممثل الحائز جائزة الأوسكار روبيرتو بينيني، وفيلم دراما الحرب اللبناني «1982» الذي يعكس تجربة بلوغ سن الرشد لمخرجه وليد مؤنس. سيُعرض الفيلمان من الثاني وحتى 29 من أكتوبر المقبل.

تلعب نادين لبكي دور البطولة في فيلم المخرج وليد مؤنس «1982»، الذي يركز على يوم من الحياة المدرسية لوسام، الصبي ذي الحادية عشرة، حيث يحاول أن يجد الشجاعة ليخبر زميلته في الصف جوانا أنه يحبها، وقبل أن يتمكن من فعل ذلك تضرب غارة جوية بيروت وتبدأ الحرب.

تشتهر نادين لبكي بشكل أساسي بأعمالها الإخراجية التي لقيت استحساناً، مثل فيلم «كاراميل» وفيلم «كفرناحوم» الذي فاز بترشيح لجائزة أفضل فيلم بلغة أجنبية في جوائز الأوسكار لعام 2019. كما مثّلت أيضاً في أفلامها وفي العديد من الأفلام السينمائية الأخرى كفيلم «ستري بوليت» للمخرج جورج هشام وفيلم «بوسطة» للمخرج فيليب عرقتنجي.

الفيلم الثاني في هذا التعاون هو «بينوكيو» للمخرج ماتيو غاروني، وهو الفيلم السينمائي الثاني للمخرج الإيطالي الذي سيتم عرضه في سينما عقيل. وقالت بثينة كاظم، مؤسسة سينما عقيل: «نحتفل بعودة البرامج السينمائية بانتظام بعد فترة الإغلاق المؤقت بفيلم مميز لوليد مؤنس»، وأضافت: «نحن سعداء جداً لأننا السينما الوحيدة في الإمارات التي تعرض فيلم (بينوكيو) بلغته الإيطالية الأصلية».

طباعة