«جنان عدن».. في مطبخ برلين السينمائي

الكردي مانو خليل يدخل «مطبخ السينما» من باب «جنان عدن». أرشيفية

اختير فيلم «جنان عدن» للمخرج الكردي السوري مانو خليل، واحداً من الأفلام المشاركة في الدورة 61 مهرجان برلين السينمائي الدولي لعام 2011 ضمن برنامج Culinary Cinema «مطبخ السينما»، الذي يعرض سنوياً 10 أفلام ذات مستوى فني عال، لها أن تعالج التعايش الانساني وارتباط الإنسان بالبيئة شرط توفر مساحة في الفيلم متعلقة بالطعام.

ويشرح لنا المخرج السوري عن خصوصية هذا البرنامج قائلاً «بعد كل عرض لهذه الأفلامأ في قاعة مسرح مارتن ـ غروبيوس ـ باوس تتم دعوة الحضور جميعاً الى خيمة المهرجان مساء، إذ يقدم الطعام للضيوف وله أن يكون مماثلاً للطعام والشراب الذي ظهر في الفيلم». وأشار إلى أن هذا البرنامج في المهرجان» يعد «احد اهم البرامج المحببة لدى جمهور المهرجان الذي يتهافت لحضور تلك الأفلام، ليستمتع بمقولته المتمثلة بفيلم جيد مع وجبة طعام لطيفة وشراب لذيذ».

يتحدث الفيلم عن قصص لخمس عائلات من أنحاء متفرقة من العالم وبأربع لغات هي: الألمانية، الإيطالية، الفرنسية والكردية، لعبت الأقدار بمصائرهم واضطروا لأسباب معينة إلى ترك أوطانهم، والبحث عن مكان آمن، وكانت سويسرا أحياناً مجرد محطة مرور ولكنها أصبحت مع الأيام مسكناً دائماً لهم. تتعدد قصصهم، ولكن مصائرهم تبقى واحدة، بحسب الفيلم.

«جنان عدن» هو فيلم من نوع الدراما الوثائقية او ما يسمى بـ«الدوكودراما» ومدته 97 دقيقة مصور بنظام الديجيتال محول الى 35 ملليمترا، وهو من إنتاج التلفزة السويسرية بقنواتها الفرنسية والألمانية.

يذكر أن الفيلم نال جائزة بيرن للسينما لعام 2010 في سويسرا في نوفمبر العام الماضي، بعد عرضه في صالات السينما السويسرية في القسم الألماني لأكثر من 17 أسبوعاً متواصلاً (وجائزة العاصمة بيرن للسينما تقدم سنويا لفيلمين سويسريين وثائقي وآخر روائي). وستبدأ صالات السينما الفرنسية السويسرية عرض الفيلم ابتداء من يوم 19 الشهر المقبل.

طباعة