العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «غيث» الإماراتي يكشف عن معاناة المنسيين في «قلبي اطمأن»

    «قلبي اطمأن» نشر السعادة بين مصابين بالمهق. من المصدر

    خصص الشاب الإماراتي غيث الحلقة الـ12 من برنامج «قلبي اطمأن»، الذي يعرض خلال شهر رمضان الجاري، للتعريف بمرض «المهق»، ومساعدة عدد من المصابين بهذا المرض.

    وقدم «غيث» في حلقة أمس السبت عدداً من بطاقات السعادة التي يحملها لمصابين بـ«المهق»، وتضمنت التكفل بمصروفات الدراسة حتى التخرج من الجامعة، وتوفير أجهزة كمبيوتر ومعدات الدراسة ونظارات طبية، وتشجيعهم على مواجهة ما يتعرضون له من تنمر في كثير من الأحيان.

    وتحدث غيث في بداية الحلقة عن معاناة المصابين بهذا المرض، موضحاً أنهم «لم يختاروا اختلافهم عن بني جنسهم بل كان قدرهم؛ مع ذلك يواجهون منذ ولادتهم أخطاراً شديدة وتمييزاً ويعيشون الصعوبات والقلق والخوف طيلة حياتهم ويستغلهم المشعوذون نتيجة لخرافات ومعتقدات محرمة، ويقال إن 40 عاماً هو متوسط العمر الذي يمكن أن يصلوا إليه، مضيفاً أن «حياتهم مليئة بالخوف والعنف والاضطهاد والقتل، فقط لأنهم خلقوا مختلفين عن غيرهم».

    وأعرب متابعو صفحة «غيث» عبر موقع «تويتر» عن سعادتهم باهتمام البرنامج هذا العام بإلقاء الضوء على معاناة فئات وصفوها بالمنسية.

    و«المهق» هو غياب صبغة الجلد والعينين والشعر، وكثيراً ما يؤدي لمشاكل في النظر عند المصابين به، ويعرضهم للحروق الجلدية والسرطان، وهو يختلف عن البهاق.
    يشار إلى أن غيث أيضاً يهتم خلال هذا الموسم بكثيرين من المهمشين، ومن بينهم أصحاب همم، ومن يعانون من التقزم، وغيرهم.

    طباعة