كيم كارداشيان تنجح في سنة أولى قانون.. وتتجاهل منتقديها

كيم كارداشيان: أنا معتادة على الانتقاد. أ.ف.ب

أكدت كيم كارداشيان، نجمة تلفزيون الواقع، أنها استكملت بنجاح عامها الأول في دراسة القانون، فيما تستعد لعرض فيلم وثائقي عن نشاطها لإصلاح نظام العدالة الجنائية.

وسيعرض فيلم «كيم كارداشيان ويست: ذا جاستيس بروجكت»، للمرة الأولى، على شبكة أوكسجين للبث في الخامس من أبريل المقبل. وتظهر كيم في الفيلم الذي تصل مدته إلى ساعتين وهي تزور سجوناً، وتعمل مع خبراء قانونيين لبحث أربع حالات لأشخاص يعتقدون أن الأحكام الصادرة بحقهم كانت ظالمة.

واشتهرت النجمة بتطوير منتجات الجمال والموضة وسرد حياتها مع شقيقاتها في البرنامج التلفزيوني «كيبينج أب ويذ ذا كارداشيانز». وأصبحت مهتمة بإصلاح العدالة الجنائية، بعدما أسهمت في إطلاق سراح امرأتين من السجن.

وفي الفيلم الوثائقي الجديد، سئلت كيم (39 عاماً) عن ردها على من يقولون إنها أصبحت مهتمة بالقضية بهدف الدعاية للعلامة التجارية المعروفة التي تملكها: «أنا معتادة على الانتقاد، لذلك فلا شيء يزعجني». وأضافت «أركز بالفعل على القضايا والناس.. لا أفعل ذلك بغرض الدعاية فأنا أهتم بحق».

وأشارت إلى أنها تواظب على دراسة القانون يومياً بما يصل في المجمل إلى 20 ساعة دراسة أسبوعياً، وأنها استكملت عامها الأول في برنامج للتدريب المهني مدته أربع سنوات في كاليفورنيا، وتهدف إلى خوض امتحان المحاماة عام 2022.
 

طباعة