على مكتب المسؤول

إدارات المرور في الدولة

هناك استخدامات خاطئة تصدر عن بعض سائقي الدراجات الكهربائية (السكوترات)، مثل السير بها على الطرقات العامة دون التقيّد بالقواعد والأنظمة المرورية.

وفي المناطق الصناعية بالشارقة تشيع قيادة هذا النوع من الدراجات بعكس اتجاه الطريق، وعكس الحركة المرورية، الأمر الذي يُربك سائقي المركبات، ويُشكل خطراً على حياتهم.

كما أن بعض سائقي الدراجات يخرجون فجأة من الشوارع الجانبية إلى الشوارع الرئيسة، متسببين في وقوع حوادث مرورية، وحوادث اصطدام ودهس.

لذا نناشد إدارات المرور، على مستوى الدولة، التدخل من أجل القضاء على هذه الظاهرة السلبية، وإطلاق حملات توعية، وتشديد الرقابة على سائقي الدراجات الكهربائية.

 

طباعة