مستشفى الإمارات الميداني يداوي آلاف المتضررين في باكستان

المستشفى الميداني يقدم الأدوية للمتضررين مجاناً. من المصدر

نجح المستشفى الميداني الإماراتي الباكستاني في التخفيف من معاناة آلاف من المتضررين جراء الفيضانات في باكستان من خلال تقديم خدمات تشخيصية وعلاجية ووقائية تحت إشراف أطباء الإمارات وباكستان، من المتطوعين في برنامج الإمارات للإغاثة الطبية «إغاثة»، بإشراف سفارة الإمارات لدى باكستان وقنصلية الإمارات في كراتشي، وبمبادرة مشتركة من ائتلاف الإنسانية من مبادرة زايد العطاء، وجمعية دار البر، ومؤسسة بيت الشارقة الخيري، ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني وبرنامج الإمارات للاستجابة الطبية «استجابة»، وبرنامج الإمارات للتطوع الصحي التخصصي في نموذج مميز للعمل التطوعي والعطاء المجتمعي، والتسامح الإنساني.

وأكدت سفيرة العمل الإنساني، الدكتورة ريم عثمان، أن تشغيل المستشفى الميداني الإماراتي الباكستاني يأتي في إطار الجهود الحكومية والشعبية التي تقوم بها دولة الإمارات لمساعدة الشعب الباكستاني، وانطلاقاً من النهج الذي أرسى قواعده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان يحرص على أن تكون الإمارات في مقدمة الدول عالمياً، التي تمد يد العون والمساعدة لإغاثة المتضررين والمحتاجين.

طباعة