على مكتب المسؤول

بلدية الذيد

لوحظ في الفترة الأخيرة تكدس أفراد من جنسيات دول آسيوية في محال تجارية في مدينة الذيد في الشارقة، من دون وجود أي إجراءات احترازية، مثل التباعد الجسدي، أو ارتداء الكمامات، إذ يكتفي البعض بوضعها على الذقن فقط، فضلاً عن أنهم يجلسون في مجموعات لمشاهدة التلفاز. لذا، نناشد فرق التفتيش الميداني التابعة للبلدية إجراء زيارات وجولات رقابية، لضمان التزام المنشآت التجارية بالتدابير الاحترازية للحد من تفشي جائحة «كوفيد-19».

(أبومروان)


بلديات الدولة

لاتزال ظاهرة رمي الكمامات والقفازات على الأرصفة وفي مواقف السيارات من قبل المتسوقين مستمرة، على الرغم من وجود حاويات القمامة المنتشرة، إذ إن هذا السلوك يسبب انتشار فيروس كورونا بين أفراد المجتمع، ويبدد جهود الجهات المعنية في الحد من انتشار الوباء. لذا، نطالب المسؤولين في بلديات الدولة بتغريم مرتكبي هذا السلوك، للحد من هذه الظاهرة التي تثير مخاوف الناس من نقل العدوى، ووضع حل لهذه التصرفات.

(أبوعامر)


الشؤون الإسلامية في عجمان

يصطحب بعض المصلين في مساجد بعجمان أطفالهم معهم، ما يعرّضهم للإصابة بـ «كورونا»، فضلاً عن بعض المصلين لا يلتزمون بالتباعد الجسدي بينهم، على الرغم من رسائل الجهات المعنية في الدولة لتوعية الأفراد بالإجراءات الاحترازية للحد من تفشي جائحة كورونا.

لذا، أناشد المسؤولين في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في عجمان النظر في هذا الأمر، ووضع حل لبعض التصرفات التي يقوم بها بعض المصلين، ومنع دخول الأطفال إلى المساجد في هذه الفترة.

(أبومحمود)

طباعة