على مكتب المسؤول

ردّ من شرطة رأس الخيمة

رداً على الشكوى، التي نشرت بتاريخ 27 من الشهر الجاري، بشأن مناشدة أحد أفراد الجمهور تكثيف الدوريات المرورية على طريق أذن - الدقداقة، خصوصاً خلال عُطلة نهاية الأسبوع، وذلك بسبب معاناة مرتادي الطريق مع بعض الشباب الذين يتسابقون ويقودون بطيش وتهور مركبات لا تحمل لوحات أرقام، ومخفية بالتلوين الزجاجي المعتم بالكامل، ما يشكل خطراً قد يهدد حياتهم وحياة مستخدمي الطريق.

لقد وجّه مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة، العميد أحمد سعيد الصم النقبي، الشكر والتقدير إلى الجمهور المتعاون في الإبلاغ عن أي تجاوز في قوانين السير والمرور، مؤكداً أنه بتوجيه من قائد عام شرطة رأس الخيمة، اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، تمركزت الدوريات وفرق البحث والتعقب العسكرية والمدنية في المنطقة المعنية، وبالفعل تم رصد عدد من المخالفات، مثل تجاوز السرعات القانونية والقيادة بتهور، وتم التعامل مع المخالفين من متجاوزي القوانين المرورية المستهترين، واستدعاؤهم لاتخاذ الإجراءات القانونية بشأنهم.

وأكد أن كل من يتم ضبطه مخالفاً لقوانين المرور والطريق العام، ويقود بطيش وتهور أو بسرعة زائدة على المسموح بها، أو يقود مركبة من دون لوحات أرقام مع زيادة التلوين على الحد المسموح به، سيتم فوراً استيقافه وتحويل ملف القضية إلى النيابة العامة.

شرطة الفجيرة

نجدّد نحن مرتادي شاطئ الفقيت في دبا الفجيرة، شكوانا من تجمعات الشباب بأعداد كبيرة على الشاطئ، خصوصاً في الفترة المسائية، من دون وجود إجراءات احترازية ووقائية، مثل التباعد الاجتماعي في ما بينهم، ما يسهم في انتشار فيروس كورونا المستجد، ويبدّد جهود الجهات المعنية في التصدي لهذه الجائحة، علماً بأن هذه التجمعات تسهم في انتقال العدوى بين أفراد المجتمع.

لذا أناشد المسؤولين في شرطة الفجيرة بتشديد الرقابة ومنع مثل هذه التجمعات.

(أبومحمد)

طباعة